ويلز وسويسرا يبحثان عن الانتصار والدنمارك يخشى مفاجأة فنلندا وبلجيكا تريد الفوز على روسيا

12 يونيو 2021 - 10:15

تستكمل اليوم السبت، مباريات الجولة الأولى من دور مجموعات بطولة أمم أوروبا، بإجراء ثلاث مواجهات، إذ يقابل ويلز نظيره السويسري، فيما يلعب الدانمارك مع فنلندا، بينما تواجه بلجيكا منتخب روسيا.

وتفتتح مباريات السبت، بلقاء ويلز وسويسرا بداية من الساعة الثانية زوالا، على أرضية ملعب باكو الأولمبي، إذ سيبحث المنتخبان معا عن النقاط الثلاث، لمشاركة الصدارة مع المنتخب الإيطالي، الذي انتصر على نظيره التركي بثلاثية نظيفة.

وأكد مدرب المنتخب السويسري، أن المباراة ستكون صعبة، لكنه في المقابل أشار إلى أن فريفه سيسعى إلى السيطرة على الكرة بنسبة كبيرة، والتحكم في إيقاع اللعب، والتحلي بالفاعلية في الثلث الأخير، وتسجيل الأهداف كما فعل في البطولات السابقة.

من جانبه قال غاريت بيل قائد منتخب ويلز، أن منتخبه يصب كل اهتمامه على مباريات المجموعة قصد بلوغ الدور الموالي، ومن تم التفكير فيما هو قادم، مشيرا إلى أنهم قاموا بالاستعداد لكل المنتخبات.

وفي مباراة أخرى، تجمع بين الدانمارك وفنلندا بداية من الساعة الخامسة مساء، على أرضية ملعب باركن ستاديون، يسعى المنتخب الدنماركي إلى تحقيق الانتصار، ومحاولة تسجيل الهدف في الدقائق الأولى، تجنبا لأية مفاجأة من الفنلنديين، الذين يمنون النفس في تحقيق نتيجة إيجابية في أولى مبارياتهم في البطولة.

ويعلم مدرب الدانمارك كاسبر هيولماند خطورة المنتخب الفنلندي وحذر منه، وقال: “تتذكرون ما قدمه منتخب أيسلندا في أمم أوروبا في فرنسا؟ يمكن أن يحدث هذا مع فنلندا”.

وأضاف: “هي المشاركة الأولى لهم في اليورو، وهم فخورون للغاية، لديهم مدرب جيد، وفريق جيد”.

وفي الجهة المقابلة، سيعول المنتخب الفنلندي على مهاجمه تيمو بوكي الذي قال “نريد أن نتأكد من أنه يوم يصب في مصلحة المنتخب الفنلندي”.

وأضاف بوكي، الذي صعد مع فريقه نوريتش سيتي للدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم المنقضي، في مؤتمر صحفي: “نعلم أننا الفريق الضعيف. لكن بعد البطولة لن نكون الفريق الضعيف”.

وتختتم مباريات السبت، بلقاء بلجيكا وروسيا الدي ستجري أطواره على أرضية ملعب غازبروم أرينا، بداية من الساعة الثامنة ليلا، حيث سيبحث رفقاء لوكاكو عن الانتصار ولا شيء غيره، قصد مسايرة المباريات الأخرى بشكل جيد، فيما تريد روسيا مباغثة بلجيكا وتحقيق النقاط الثلاث للذهاب بعيدا في المسابقة.

وقال ستانيسلاس تشيرتشيسوف مدرب روسيا، إن نظيره في بلجيكا، روبرتو مارتينيز، لا يزال يملك تشكيلة لا تقهر، رغم غياب لاعبين مؤثرين في خط الوسط، ما يعني أن اللقاء سيكون صعبا على الدب الروسي.

وفي الجهة المقابلة، أكد كورتوا حارس مرمى بلجيكا، أن “المباراة الأولى تشهد حذرا كبيرا خاصة من الناحية الدفاعية. لكني أتمنى أن نلعب جيدا منذ البداية غدا. نلعب في روسيا وفزنا بالفعل هناك وأتمنى أن يتكرر الأمر وتصبح انطلاقة جيدة لشهر طويل”.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي