آخر تطورات انتشار كوفيد-19 في العالم.. فرنسا تتخلى عن الكمامات وإسبانيا كذلك "قريبا"

16 يونيو 2021 - 16:00

وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على رفع القيود على المسافرين، الوافدين من ثماني دول، ومناطق بينها الولايات المتحدة، وإن لم يتلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا.

وتم توسيع قائمة الدول المستثناة من الحظر المرتبط بالسفر، لتشمل إلى جانب الولايات المتحدة، ألبانيا، ومقدونيا الشمالية، وصربيا، ولبنان، وتايوان، وماكاو، وهونغ كونغ. وتشمل القائمة في الأساس اليابان، وأستراليا، وإسرائيل، ونيوزيلندا، ورواندا، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، وتايلاند. وكان الاتحاد الأوروبي قد سمح في ماي بدخول المسافرين المحصنين من دول ثالثة.

وفي السياق ذاته، أعاد موقع تاج محل، أبرز معلم سياحي في الهند، فتح أبوابه، اليوم الأربعاء، إثر تراجع عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19، بعد شهرين من الإغلاق، بسبب موجة فيروسية قاتلة في البلاد.

وقد أغلق المعلم أبوابه، في مارس 2020، عندما فرضت الهند أحد أكثر تدابير الإغلاق تشددا في بداية الجائحة، وأعاد فتح أبوابه، في شتنبر الماضي، أمام عدد محدود من الزوار.

إلى ذلك، وصلت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، اليوم، إلى لشبونة، وتتجه بعدها إلى مدريد لإعطاء الضوء الأخضر من بروكسل لأولى خطط الانعاش الاقتصادي الوطنية، الممولة من خط اقتراض مشترك غير مسبوق بغية التخفيف من أضرار الجائحة الاقتصادية.

وكانت خطة التحفيز الاقتصادي، البالغة قيمتها 750 مليار أورو، موضع مناقشات صعبة بين الدول الأعضاء حتى إقرارها في يوليوز 2020.

كذلك، أمر رئيس بلدية موسكو، سيرغي سوبيانين، اليوم، بجعل التطعيم إلزاميا بالنسبة إلى سكان العاصمة، العاملين في قطاع الخدمات، متحدثا عن ارتفاع “خطير” في عدد الإصابات.

ومن جانب آخر، أقر زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أن بلاده تواجه “وضعا غذائيا متوترا “، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية، اليوم.

ويصر النظام على أن الوباء لم يصل إلى أراضيه، وهو ما يشكك فيه كثير من الخبراء.

واعتبر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أخيرا، أنه “من المحتمل جدا” أن يكون الوباء قد “فاقم” الوضع الإنساني في كوريا الشمالية، حيث يعيش 10,6 مليون شخص في عوز.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، اليوم، أن وضع الكمامات في الخارج لن يكون إلزاميا، اعتبارا من يوم غد الخميس، إلا في ظروف معينة، مثل التجمعات، أو الأماكن المزدحمة، أو الملاعب الرياضية.

كما أعلن رفع حظر التجول المحدد، في  الساعة 11,00 مساء، اعتبارا من الأحد المقبل. وأوضح رئيس الوزراء عقب انعقاد مجلسي الدفاع، والوزراء أن هذا القرار تم اتخاذه لأن الوضع الصحي “يتحسن بوتيرة أسرع مما كنا نأمل”.

وفي إسبانيا، تعهد رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، اليوم، بأن وضع الكمامة في الهواء الطلق، الذي كان إلزاميا بشكل صارم للغاية، منذ نهاية الموجة الأولى من الوباء، سيتم الغاؤه “قريبا “.

وستسمح اليابان لما يصل إلى عشرة آلاف مشجع بحضور الأحداث، بما فيها الرياضية، وفق ما أكده، اليوم، الوزير المسؤول عن كورونا ياسوتوشي نيشيمورا.

والإجراء، الذي تنوي السلطات إدخاله حيز التنفيذ، خلال الأسبوع الجاري، سيكون معيارا للجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو (23 يوليوز – 8 غشت) حول عدد المشجعين المحليين، إذا ما سمح لهم بحضور الألعاب بعد حظر المشجعين الأجانب.

وفي حصيلة جديدة، تسبب فيروس كورونا بوفاة 3,824,885 شخصا في العالم، منذ نهاية دجنبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، استنادا إلى مصادر رسمية، اليوم.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا من ناحية الوفيات (600,285)، تليها البرازيل (490,696)، والهند (379,573)، والمكسيك (230,428)، والبيرو (189,261).

وتستند الأرقام إلى التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد، وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية، التي تشير إلى أعداد وفيات أكبر بكثير.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين، أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسميا. .

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي