الخلفي: تراجع بايدن عن الاعتراف بمغربية الصحراء "غير مطروح".. وتوصيات باستثماره "لأهداف أخرى"

17 يونيو 2021 - 21:00

استبعد مصطفى الخلفي،الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، سابقا، ورئيس لجنة الصحراء في حزب العدالة والتنمية، حدوث أي تراجع في الموقف الأمريكي من قضية الاعتراف بمغربية الصحراء، والذي تم التوصل إليه في آخر ولاية الرئيس السابق، دونالد ترامب.

وأشار الخلفي، اليوم الخميس، خلال مشاركته في لقاء دراسي في مجلس النواب حول موضوع “الأزمة بين المغرب وإسبانيا…السياق والمآل” إلى أن أكبر المراكز الأمريكية، وكذا مركز أبحاث الكونغرس لا يوصون بالتراجع عن الاعتراف، ولكن يدعون الإدارة الإمريكية الجديدة إلى استثماره لأهداف أخرى.

وسجل الخلفي أن الاتفاق المذكور ستكون له انعكاسات إيجابية على المغرب، لاسيما توسيع إمكانية ولوج المملكة إلى سلاح أمريكي متقدم يمكنه استعماله في كافة ترابه، والثاني، يتعلق باتفاقية التبادل الحر بين البلدين، التي كانت لا تشمل الصحراء، قبل الاعتراف الأخير.

وأكد الخلفي أنه لا مجال لتراجع إدارة الرئيس جو بايدن عن موقفها من الوحدة الترابية للمملكة، لكنه سجل أن ضغط اللوبي المعادي للمغرب سيستمر.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

محمد منذ شهر

الله يرحم الوالدين لما درك وجهك

Yass منذ شهر

من اابيصارة لبايدن . هههههههههه علام

التالي