الخلفي: صوت المغرب في إسبانيا كان نادرا خلال الأزمة.. ولا يمكن أن نوكل "الدفاع عن قضايانا" إلى آخرين

17 يونيو 2021 - 23:00

قال مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، سابقا، إن الأزمة الحالية المطروحة بين المغرب، وإسبانيا كشفت عددا من الدروس، التي ينغبي الانتباه إليها، مستقبلا.

وسجل الخلفي، في مداخلة له، مساء اليوم الخميس، في لقاء دراسي في مجلس النواب حول موضوع “الأزمة بين المغرب وإسبانيا.. السياق والمآل” أن الصوت المغربي كان نادرا في الإعلام الإسباني خلال هذه الأزمة، منبها إلى أن من أهم المشاكل، التي نعانيها نقص الإلمام باللغة، والثقافة الإسبانية.

وقال الخلفي إن الإشكال السالف الذكر يجب أن يعالج، معتبرا أنه لا يمكن للمغرب أن يكون عالة على آخرين، ليتحدثوا باسم المملكة، ولا أن يدافعوا عن قضايانا.

كما سجل الخلفي غياب دور الأحزاب المغربية في مواكبة التحولات، التي يعرفها المشهد الحزبي الإسباني، خصوصا مع بروز قيادات جديدة وشابة، كانت لها ارتباطات بجمعيات، ومنظمات تدعم البوليساريو.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Ahmed منذ شهر

Tu parles en qualite de qoui degage PJD vous essayez de vous racheter minable

التالي