واد زم و"الماص" وبرشيد يبحثون عن الانتصار للابتعاد عن "خانة الخطر"

20 يونيو 2021 - 16:19

تختتم، اليوم الأحد، مباريات الجولة 22 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول، بإجراء المواجهات المتيقية، إذ يستقبل الدفاع الحسني الجديدي نظيره سريع واد زم، فيما يرحل الفتح الرباطي إلى برشيد لملاقاة فريقها المحلي، بينما يلعب حسنية أكادير مع المغرب الفاسي.

ويطمح سريع واد زم إلى الانتصار على نظيره الدفاع الحسني الجديدي، للابتعاد عن المراكز المؤدية للقسم الاحترافي الثاني، فيما يغدو الجديدة الطموح ذاته لضمان البقاء ضمن قسم الصفوى.

ويحتل سريع واد زم المركز 14 برصيد 21 نقطة، فيما يتواجد الدفاع الحسني الجديدي في الرتبة 11 برصيد 24 نقطة.

وفي مباراة أخرى، تجمع بين الفتح الرباط، ويوسفية برشيد، يبحث فيها الأول عن الانتصار لتأمين مركزه في وسط الترتيب، فيما يريد منها الثاني تحقيق النقاط الثلاث لمغادرة المركز ما قبل الأخير، إن كانت نتائج المباريات الأخرى في صالحه.

ويوجد يوسفية برشيد في المركز ما قبل الأخير بعشرين نقطة، فيما يحتل الفتح الرباطي الرتبة العاشرة برصيد 26 نقطة.

وتختتم مباريات الأحد، بلقاء حسنية أكادير، والمغرب الفاسي، حيث يراهن رضا، حكم مدرب حسنية أكادير، على لقاء الماص، للعودة إلى سكة الانتصارات، وتصحيح المسار.

وعلم “اليوم24″، من مصادر قريبة من حسنية أكادير، أن الفريق أجرى حصصه التدريبية في ملحق ملعب أكادير الكبير بحضور جميع اللاعبين، وفي أجواء حماسية بغية تحقيق الانتصار.

وأضافت المصادر ذاتها أن الحارس عبد الرحمان الحواصلي عاد إلى أجواء التداريب، بعدما تم الاستماع إليه من طرف لجنة التأديب داخل الفريق، كما أن إصابة كل من الشماخ على مستوى الرأس، وبكاري ماني لا تدعو إلى القلق.

وأردفت المصادر عينها أن أيوب الملوكي أصيب في الحصة التدريبية، التي أجريت، صباح أول أمس الجمعة، في ملحق الملعب الكبير لأكادير على مستوى الفخذ، ما سيجعله يغيب عن هذا اللقاء.

وفي الجهة المقابلة، صرف المكتب المسير للمغرب الفاسي مستحقات لاعبيه، قبل مباراة حسنية أكادير المهمة، و جاء صرف مستحقات اللاعبين الخاصة ببعض الرواتب الشهرية، بغية تحفيزهم لتقديم مستوى جيد يليق بالفريق الفاسي، والعودة إلى سكة الانتصارات، التي غابت عنه في الجولات الثلاث الأخيرة.

وسيكون المدرب، فتحي جبال، رفقة لاعبيه، مطالبين بتحقيق الانتصار، لتحسين وضعيتهم في سبورة الترتيب، وتفادي أية مفاجأة قد تعصف بالفريق نحو القسم الاحترافي الثاني، الذي غادره الموسم الماضي.

ولا يزال جبال يتطلع إلى تحقيق فوزه الأول رفقة النمور، حيث حقق إلى حدود الساعة تعادلا واحدا، وثلاث هزائم، ما سيجعله محط الأنظار، خصوصا أن الجماهير المصاوية تطالب بتحقيق النتائج الإيجابية.

ويحتل حسنية أكادير الرتبة التاسعة برصيد 28 نقطة، فيما يوجد المغرب الفاسي في المركز 13 برصيد 22 نقطة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.