بعد حوالي عام من التحاقه بالأحرار.. "البيجيدي" يطلب تجريد نائبه في مراكش من عضوية البرلمان

21 يونيو 2021 - 14:00

فجأة، فطن حزب العدالة والتنمية إلى أن نائبه يونس بنسليمان، عن دائرة مراكش المدينة، قد غادر حزبه ملتحقا بحزب التجمع الوطني للأحرار. في الواقع، وفي خريف عام 2020، كان بنسليمان قد عقد اتفاقه مع “الأحرار” للانضمام إليه، ونشرت صور لاجتماعات داخلية لترسيخ ذلك الاتفاق.

لكن فريق “البيجيدي” بمجلس النواب، لم يتحرك في مواجهة نائبه إلا اليوم الإثنين، طالبا تجريده  من عضوية مجلس النواب، على مبعدة شهرين فقط من الحملة الانتخابية لاقتراع 8 شتنبر.

وظهر بنسليمان الأسبوع الفائت، في نشاط لحزب التجمع الوطني للأحرار، وألقى خطابا، ثم قدم تصريحات لوسائل الإعلام، ووصف “التجمع” بـ”الحزب الكبير”.

ويظهر أن تلك التصريحات هي ما كانت قاعدة لـ”البيجيدي” لتأسيس طلب تجريد نائبه بنسليمان من عضوية البرلمان. وقد وجه رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، مصطفى إبراهيمي، رسالة إلى كل من رئيس المجلس الحبيب المالكي، ورئيس المحكمة الدستورية، طالب فيها بـ”تجريد النائب عن دائرة مراكش المدينة، يونس بنسليمان، من عضوية مجلس النواب، وذلك عقب تقديمه للاستقالة من حزب العدالة والتنمية، الذي ترشح باسمه في انتخابات 7 أكتوبر 2016، منذ 3 فبراير 2021″.

وتأتي الخطوة في سياق الصراع الدائر منذ أشهر بين حزب العدالة والتنمية وغريمه التجمع الوطني للأحرار، الذي يخوض حملة استقطاب واسعة، تمكن من خلالها من إقناع عدد من نواب الحزب ذي المرجعية الإسلامية ومستشاريه من الالتحاق بصفوف “الأحرار”.

 

  • الصورة لنشاط داخلي لحزب التجمع الوطني للأحرار في نونبر 2020، شارك فيه النائب يونس بنسليمان حيث أعلن انضمامه لهذا الحزب
شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي