موريتانيا.. الرئيس ولد الغزواني يستقبل وفد "حماس"

21 يونيو 2021 - 23:30

استقبل الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الاثنين، وفدا من قيادات حركة “حماس”، بقيادة رئيس مكتبها السياسي، إسماعيل هنية.

ووفق وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية، فإن اللقاء تم في قصر الرئاسة في العاصمة نواكشوط,

وأضافت الوكالة ذاتها أن الرئيس ولد الغزواني أكد، خلال اللقاء ذاته “بشكل واضح أن موضوع القضية الفلسطينية من الثوابت السياسية في موريتانيا على مختلف الأطوار، والمراحل السياسية”.

وعقب اللقاء، قال هنية، في تصريح أوردته وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية، إنه استعرض مع الرئيس ولد الغزواني موضوع إعمار قطاع غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير.

وكانت قد دارت، بين 10 و21 ماي الماضي، مواجهة عسكرية بين جيش الاحتلال الإسرائيلي، وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني.

وتابع هنية: “نفتح أبوابنا وذراعينا لكل من يريد أن يساهم في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال من دول، ومؤسسات، وهيآت”.

وأردف رئيس المكتب السياسي لحركو حماس: “شرحنا للرئيس أننا مهتمون جدا باستعادة الوحدة الوطنية، وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، مهتمون جدا باستمرار الصمود، والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، مهتمون جدا بإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية في بعدها الإقليمي وفي بعدها الدولي”.

ومنذ صيف 2007، يسود انقسام جغرافي بين قطاع غزة والضفة الغربية؛ جراء خلافات سياسية لاتزال قائمة بين “حماس”، وحركة “فتح”، بزعامة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.
وأعرب هنية عن “تقديره للموقف الموريتاني الرسمي، والشعبي المميز، سواء من خلال رفض التطبيع مع الاحتلال، أو الدور الدبلوماسي الموريتاني، المناصر، والداعم للقضية”، بحسب بيان لـ”حماس”.

ولاحقا، أجرى وفد “حماس” برئاسة هنية لقاءات مع رئيس الجمعية الوطنية الموريتانية (البرلمان) الشيخ ولد بايه في مقر البرلمان.

ووفق بيان للبرلمان، جرى خلال اللقاء بحث “علاقات الأخوة المتينة بين موريتانيا وفلسطين، وأهم المستجدات المتعلقة بالقضية على مستوى الساحة الفلسطينية والدولية”.

كما أجرى وفد الحركة لقاء مع رئيس حزب “الاتحاد من أجل الجمهورية” الحاكم، سيدي محمد ولد الطالب أعمر، في مقر الحزب في نواكشوط.

وقال الحزب، في بيان له، إن هنية عبر، خلال اللقاء، عن تقديره لكل الطيف السياسي الموريتاني “على الوقفة التضامنية، التي عبروا عنها خلال الاعتداءات الأخيرة على الشعب الفلسطيني”.

وتحدث رئيس الحزب، أثناء اللقاء ذاته عن “الموقف الموريتاني الرسمي، والشعبي المشرف من القضية الفلسطينية، المستند إلى أحقية الشعب الفلسطيني في استقلاله على كامل أرضه”.

ووفق البيان نفسه، حضر اللقاء عدد من قادة الحزب، ونوابه في البرلمان.

وفي وقت سابق، وصل هنية على رأس وفد من قيادات “حماس”، إلى نواكشوط، تلبية لدعوة رسمية، في زيارة غير معلنة المدة.

واختتم وفد “حماس” برئاسة هنية، أمس الأحد، أول زيارة للمغرب، التي استمرت 5 أيام، بدعوة رسمية من حزب “العدالة والتنمية”، قائد الائتلاف الحكومي، بعد أشهر من استئناف المغرب العلاقات مع إسرائيل، في دجنبر الماضي.

وخلال زيارته للمغرب، التقى هنية مسؤولين حكوميين، وزعماء أحزاب سياسية، وهيآت حكومية، وغير حكومية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي