بعد مناورات "الأسد الإفريقي" الجيش المغربي في تدريبات عسكرية بحرية جديدة

22 يونيو 2021 - 23:00

تشارك القوات المسلحة الملكية، مرة أخرى، في تدريبات عسكرية جديدة متعددة الجنسيات، بعد أيام قليلة من انتهاء مناورات “الأسد الإفريقي” شارك فيها الجيش المغربي إلى جانب قوات أمريكية.

وفي هذا الإطار، من المنتظر أن تشارك القوات البحرية الملكية في المناورات البحرية الكبرى، المقامة في البحر الأسود، الممتدة طوال 13 يوماً، وهي التدريبات العسكرية البحرية، التي أطلق عليها اسم “نسيم البحر 2021” (Sea Breeze)، وتضم أزيد من 5 آلاف جندي من مختلف قارات العالم، مع 32 سفينة بحرية، و40 طائرة، و18 فريقا للعمليات الخاصة، ما يجعلها أكبر نسخة من التدريبات المشتركة، منذ عام 1997.

وأعلن الأسطول البحري السادس للبحرية الأمريكية، هو الآخر، رسمياً، مشاركته في المناورات الميدانية المشتركة مع القوات البحرية الأوكرانية، طوال الفترة الممتدة من 28 يونيو  الجاري إلى 10 يوليوز المقبل، في منطقة البحر الأسود، قصد تعزيز إمكانيات التشغيل البيني بين الجيوش البحرية العظمى.

ومن المتوقع أن يتم التركيز أثناء هذه المناورات العسكرية البحرية على مناطق الحرب المتعددة، تبعا للبيان المنشور من لدن القوات البحرية الأمريكية في أوروبا، وإفريقيا، بما في ذلك الحرب البرمائية، والحرب البرية، إلى جانب التدرب على عمليات الغطس، والاعتراض البحري، والدفاع الجوي، وكذا الحرب المضادة للغواصات، وعمليات البحث، والإنقاذ السريعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.