الكوكب المراكشي يشتكي "ظلما تحكيميا" تعرض له في مباراته أمام رجاء بني ملال

26 يونيو 2021 - 21:35

نشر المكتب المديري للكوكب المراكشي، بلاغا توضيحيا حول ما اعتبره “ظلما تحكيما” تعرض له فارس النخيل في مباراته أمام رجاء بني ملال، أمس الجمعة، محتجا من خلاله على ما تعرض له، ومطالبا في الوقت ذاته، أن يتم أخد شكايته هذه بعين الاعتبار وفتح تحقيق في مستوى الحكم الذي عصف بطموحات ورغبة الفريق في تحقيق انتصار مستحق، بحسب ما جاء في البلاغ.

وقالت إدارة نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم، في بلاغها التوضيحي إنها ستراسل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والمديرية الوطنية للتحكيم، احتجاجا على الأداء التحكيمي للحكم مصطفى الكشاف، الذي أدار لقاء فريقنا ضد رجاء بني ملال لحساب الجولة 28 من البطولة الاحترافية القسم الثاني، بعدما سئم من الأخطاء المؤثرة التي تضر بممثل المدينة الحمراء في منافسة البطولة الاحترافية القسم الثاني، وبما أن هذه الأخيرة “الأخطاء” تبقى من طبيعة البشر، إلا أن الإنصاف وضمان مبدأ تكافؤ الفرص، يبقى أمرا حتميا لضمان الاحتراف المنشود، والرقي بالمنظومة الكروية يضيف البلاغ.

وعدد المكتب المسير الأخطاء التي أفسدت المباراة وتسببت في ضياع نقاطها على الكوكب المراكشي على حد تعبيرهم، مشيرين في البلاغ التوضيحي إلى أن الحكم تغاضى عن ضربة جزاء لصالحهم في الجولة الأولى، بعد لمس الكرة ليد أحد لاعبي فريق رجاء بني ملال، واللقطة  مسجلة بالفيديو، إلى جانب عدم الإعلان عن ضربة جزاء بعد عرقلة اللاعب يوسف مهري الذي توغل داخل معترك عمليات الفريق الملالي، بعد مضايقة من آخر مدافع لهم.

وشملت الأخطاء أيضا التي ذكرها المكتب المسير للكوكب في البلاغ، احتساب أربع دقائق كوقت بدل ضائع قبل تمديدها لسبع دقائق، ليتمكن الفريق المحلي من تعديل النتيجة، الإعلان المتكرر لأخطاء غير مستحقة لفريق رجاء بني ملال، مما أضر بحقوق الفريق المراكشي، وإشهار بطاقات صفراء مجانية في وجه لاعبي الكوكب، فضلا عن التصعيد في وجه أعضاء المكتب المسير بدون وجه حق.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.