القضاء يؤجل النظر في طعن "نقابة البيجيدي" في انتخابات الأجراء بطنجة

29 يونيو 2021 - 20:30

أجلت محكمة الاستئناف بطنجة في جلسة ثانية اليوم الثلاثاء، النظر في دعوى استعجالية رفعتها نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، القاضية بإسقاط لائحة الاتحاد المغربي للشغل، وإعادة انتخابات مندوبي الأجراء، التي تمت يوم الأربعاء 16 يونيو الجاري، بعد أن تم رفض الطلب ابتدائيا، بسبب عدم التزام الشركة الفرنسية ( أمانديس طنجة) والممثلة في لجنتها الانتخابية بتوفير سجل الطعون.

وهي الدعوى الاستعجالية التي أقامتها نقابة “البيجيدي” يوم 14 يونيو، وتم الحكم فيها بالرفض يوم 15 من الشهر نفسه، قبل يوم واحد من إجراء الانتخابات، بحجة أن “أمانديس لم توفر سجل الطعون الانتخابية، لأنه من أهم الشروط الحيادية ومشروعية الانتخابات”. وردا على هذا القرار، اضطرت النقابة إلى  رفع دعوى ثانية ابتدائيا في حق الشركة الفرنسية.

من جانبه، قال الخِراوي حسن الكاتب العام لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بشركة “أمانديس” طنجة، في تصريح لـ”اليوم 24″، “إنه ومنذ بداية اجتماعات اللجنة المكلفة بالانتخابات، ونحن في صراع مع رئيس اللجنة بالإنابة، بعد إبلاغنا أن الرئيس الأول قد أصيب بكوفيد 19 بسبب عدم الحيادية، وامتناعها عن الرد على جميع الطعون التي تقدمنا بها وعددها ثلاثة طعون، كما أن اللجنة منعتنا من إلصاق صور مرشحينا في مقرات الشركة الفرنسية، إسوة بما فعلته مع اللائحة المنافسة، كما أصر نائب رئيس اللجنة على تعليق اللائحتين المتنافستين بسبورة الإدارة بالرغم من الطعون المذكورة وعدم الرد عليها.

وأوضح المسؤول النقابي، أن مقاطعة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، في انتخابات الأجراء، جاءت كرد على ما وصفه بـ”الممارسات اللاقانونية”.

رافضا استدراج نقابته للعب ما أسماه بـ”دور أرنب السباق” لاغير، أما النتيجة فكانت محسومة للطرف المنافس منذ البداية، كما أنه وطيلة الاجتماعات الستة(6) لم يتم تحرير إلا محضر واحد فقط.

وناشد وكيل لائحة “البيجيدي” في ختام تصريحه، القضاء أن ينصف نقابته، كاشفا أن “ما يشاع وما يتوارد من أخبار يؤكد ما وصفه بـ” تدخل بعض النافذين داخل المدينة وخارجها للضغط، قصد تحويل مسار القضية لصالح لائحة منافسة، نظرا لقرب الانتخابات الجماعية والبرلمانية وتقاطع المصالح”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.