بطولة أمم أوربا... التشيك والدنمارك يسعيان إلى مواصلة المشوار وطموح إنجلترا يصطدم بأوكرانيا

03 يوليو 2021 - 12:30

تختتم اليوم السبت، مباريات ربع نهائي كأس الأمم الأوربية، بإجراء المواجهتين المتبقيتين، إذ تلعب التشيك مع الدانمارك، على أرضية ملعب باكو الأولمبي، فيما تواجه إنجلترا نظيرتها أوكرانيا بملعب الأوليمبيكو.

وستعرف مباراة التشيك والدانمارك ندية كبيرة بين المنتخبين، نظرا لسعي الطرفين إلى مواصلة المشوار بكأس الأمم الأوربية، خصوصا بعد الأداء الجيد الذي قدماه في البطولة، من دور المجموعات، مرورا بثمن النهائي، ووصولا إلى الربع، إذ سيطمح كل طرف إلى حسم النتيجة لصالحه في الوقت الأصلي، تجنبا للمرور إلى الأشواط الإضافية أو الضربات الترجيحية.

وقال هيولماند مدرب الدانمارك في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة “سنلعب وسيكون كريستيان في عقلنا… ما زال هو قلب الفريق، وبهذا القلب ودون خوف، سنعود بكامل قوتنا”.

وأوضح أن نجاح المنتخب الدنماركي لم يكن ليتصوره أحد، دون العلاقة القوية مع جماهيره.

وأضاف: “نحن لا نفعل هذا لي أو لأنفسنا، نفعل ذلك من أجل الدنمارك، لدينا حلمان: الفوز، وأيضا إضفاء البهجة على الناس وإلهام الدنمارك… نشعر بالطاقة من كل البلد، من الشباب والكبار، نفعل هذا سويا… نحن ممتنون للجماهير”.

وختم هيولماند تصريحه: “الجميع جاهز، الكل يشارك بشكل كامل في المران… أكد الجهاز الطبي أن كل اللاعبين جاهزين، لكن لن يُتخذ القرار بشأن مشاركة بولسن من عدمها”.

وفي الجهة المقابلة، قال شيلهافي مدرب التشيك “خطأ واحد صغير قد يحسم نتيجة المباراة في لحظة، فالدنمارك تملك الكثير من اللاعبين الرائعين، يمكنهم حسم نتيجة أي مباراة لكني أعتقد أن فريقي بوسعه الاستفادة من أي خطأ للمنافس”.

وتابع “أعتقد أنها ستكون مباراة متكافئة وتنافسية وستحسم تفاصيل صغيرة الأمور”.

وفي مباراة أخرى تجمع بين إنجلترا وأوكرانيا، يخشى فيها الإنجليز من الوقوع في فك اللاعبين الأوكرانيين، وبالتالي إقصائهم من البطولة، حيث سيلعب رفقاء هاري كين المباراة بجدية أكبر، مع احترام كامل للخصم لتفادي أية مفاجأة، فيما تطمح أوكرانيا إلى إكمال المسير، وتحقيق مفاجأة أخرى بإخراجها المنتخب الإنجليزي، ما سيجعل اللقاء يعرف ندية كبيرة بين المنتخبين وحذرا كبيرا من الجانبين.

وقال شفيتشينكو في المؤتمر الصحفي عشية مواجهة إنجلترا: “نعرف أننا سنواجه منتخبا قويا، أرى أنه واحد من أفضل المنتخبات والأكثر توازنا في اليورو”.

وتابع: “لديهم العديد من اللاعبين المميزين، وأريد في الوقت نفسه أن أهنئ غاريث ساوثجيت (مدرب إنجلترا) على العمل الذي قام به مع الفريق”.

وأردف: “إنجلترا تمر بأفضل فتراتها وتتطور باستمرار”.

وأضاف: “ستكون المباراة الأصعب بالنسبة لنا، وأمام منتخب مميز. نعرف أنه فريق قوي، ولكن نحن أيضا كذلك، وأظهرنا شخصيتنا في البطولة. فرضنا طريقة لعبنا في أكثر من لقاء”.

ومن جانبه، قال ساوثجيت مدرب إنجلترا: “لقد تجاوزنا تحديا واحدا، لكن هذا التحدي ليس جبل إيفرست الذي وضعناه لأنفسنا… نريد المضي قدمنا، وأعتقد أن الجاهزية النفسية هي المفتاح… بكل وضوح لدينا فريق قوي أيضا”.

وأكد: “في الواقع بالنسبة لنا، على الأرجح اللعب خارج أرضنا شيء جيد الآن… كان من الصعب للغاية، بعدها بثلاثة أيام، أن نكرر نفس التجربة التي خضناها في ويمبلي… لذلك لدينا اختبار مختلف”.

وأتم ساوثجيت: “يجب أن نلعب خارج أرضنا ونواجه فريقا جيدا، دون العديد من الجماهير الإنجليزية في الملعب… لذلك فالأمر متعلق بمجموعتنا والطاقة والتركيز”.

كلمات دلالية

بطولة أمم أوروبا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي