آخر تطورات انتشار كورونا في العالم.. 6466 وفاة إضافية و331,101 إصابة جديدة

05 يوليو 2021 - 13:30

تسبب فيروس كورونا في وفاة 3,980,935 شخصا في العالم، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض، نهاية دجنبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة “فرانس برس”، استنادا إلى مصادر رسمية، اليوم الاثنين

وتأكدت إصابة أكثر من 183,741,570 شخصا بالفيروس، منذ ظهوره، وتعافت الغالبية العظمى من المصابين، على الرغم من أن بعضٍ استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع، أو حتى أشهر.

وتستند الأرقام إلى التقارير اليومية، الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد، وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية، التي تشير إلى أعداد وفيات أكبر بكثير.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذة بالاعتبار معدل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر، أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين، أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسميا.

وتبقى نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة، أو التي لا تظهر عليها أعراض، غير مكتشفة رغم تكثيف الفحوص في عدد كبير من الدول.

وسجلت، أمس الأحد، 6466 وفاة إضافية، و331,101 إصابة جديدة في العالم.

وبالاستناد إلى التقارير الأخيرة، فإن الدول، التي سجلت أعلى عدد وفيات هي البرازيل (830)، والهند (723)، وروسيا (654).

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا من ناحية الوفيات (605,526)، والإصابات (33,717,574)، وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز، تليها البرازيل بتسجيلها 524,417 وفاة و18,769,808 إصابات، ثم الهند مع 402,728 وفاة (30,585,229 إصابة)، والمكسيك مع 233,622 وفاة (2,540,068 إصابة)، والبيرو مع 193,230 وفاة (2,065,113 إصابة).

ومن بين الدول الأكثر تضررا، سجلت البيرو أعلى معدل وفيات نسبة إلى عدد السكان، بلغ 586 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها المجر (311)، والبوسنة (295)، وجمهورية تشيكيا (283)، ثم مقدونيا الشمالية (263).

وسجلت أمريكا اللاتينية، والكاريبي، حتى اليوم، في الساعة 10,00 ت غ 1,289,841 وفاة (37,972,655 إصابة)، فيما سجلت أوروبا 1,173,318 وفاة من بين 54,829,375 إصابة، وأحصت الولايات المتحدة، وكندا معا 631,884 وفاة (35,134,524 إصابات).

وسجلت آسيا 586,822 وفاة (40,647,327 إصابة)، ومنطقة الشرق الأوسط 151,572 وفاة (9,433,330 إصابة). و

سجلت إفريقيا 146,359 وفاة (5,667,924 إصابة)، وأحصت أوقيانيا 1139 وفاة، و(56444 إصابة).

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.