العثماني: رفعنا ميزانية الصحة بـ25 في المائة ما بين عامي 2016 و2020

06 يوليو 2021 - 18:00

دافع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عن حصيلة حكومته في القطاع الصحي، الذي حقق مكاسب عدة، خلال الولاية الحالية، مؤكدا أن ميزانية وزارة الصحة عرفت ارتفاعا، بين عامي 2016 و2020، بـ25 في المائة، ورفع نسبتها في ميزانية الدولة إلى 7.27 في المائة.

وأضاف العثماني في جلسة برلمانية لعرض الحصيلة المرحلية لحكومته، اليوم الثلاثاء، أمام النواب والمستشارين، أن حكومته اقتربت من تحقيق الهدف، الذي يجب أن تبلغه برفع ميزانية قطاع الصحة إلى 10 في المائة من إجمالي ميزانية الدولة.

وأكد العثماني أن الحكومة رفعت من المناصب المالية، المخصصة لقطاع الصحة من 1700 منصب، سنويا، في عام 2016، إلى 4000 في 2019، ثم 5500 سنويا في  عام 2021، وهو ما فتح المجال في الوظيفة العمومية الصحية لتعطى الوضعية المشرفة لمهنيي القطاع.

وشدد العثماني على أهمية مشروع تعميم التغطية الصحية للمغاربة، وأكد أن الحكومة شرعت في تنزيل تعميم الاستفادة من التأمين الإجباري على المرض، في عام 2021 و2022، لفائدة 22 مليون شخص.

وبدأت الحكومة في تعميم التغطية الصحية في إطار المشروع، الذي دعا إليه الملك محمد السادس، مبينا أن هذه البرامج تقدر كلفتها السنوية بـ51 مليار في سنواتها الأخيرة، منها 23 مليار من الميزانية العامة للدولة.

وسجل العثماني أن توسيع التغطية الصحية الأساسية، خلال عام 2012، ارتفع من 35 إلى 54 في المائة، في عم 2015، قبل أن يصل إلى 70 في المائة، في عام 2019، ثم 74 في المائة، في عام 2021، مبرزا أن العدد الإجمالي للمغاربية المستفيدين من التغطية الصحية توسع ليصل إلى 21 مليون، في عام 2020 مقارنة بـ10 ملايين فقط في عام 2017.

واعتبر العثماني أن التغطية الصحية المفتاح الأساسي لـ”تخفيف عبء التكاليف الصحية على الأسر”، مبرزا أن المشاريع، والإجراءات المتخذة من شأنها أن تخفض من كلفة التغطية الصحية على الأسر إلى 25 في المائة، بعدما كانت تتحمل الأسر 50 في المائة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.