آخر تطورات انتشار كورونا في المغرب.. 1279 إصابة جديدة وخمس وفيات إضافية في 24 ساعة

07 يوليو 2021 - 16:30

عرفت حالات الإصابة الجديدة بكورونا المستجد ارتفاعا متزايدا خلال الـ24 ساعة الماضية بتسجيل 1279 حالة، مقابل 708 حالة شفاء، وخمس وفيات.

أما عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للكوفيد فبلغ 10 ملايين و266 ألف و670 شخصا، بينما وصل عدد المتلقين للجرعة الثانية إلى 9 ملايين و204 ألف و753 شخصا.

وذكرت الوزارة، اليوم الأربعاء، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لـ(كوفيد-19)، أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 537 ألف و253 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 521 ألف و671 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 1، 97 في المائة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 9341 حالة، بنسبة فتك قدرها 7، 1 في المائة.

وتتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة عبر جهات المملكة بين الدار البيضاء-سطات (553)، والرباط-سلا-القنيطرة (180)، وسوس-ماسة (166)، ومراكش-اسفي (162)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (79)، وفاس_مكناس (56)، والشرق (18)، وبنب ملال-اخنبفرة (15)، ودرعة-تافيلالت (13)، والداخلة-وادي الذهب (13)، والعيون-الساقية الحمراء (13)، وكميم-واد نون (11).

أما بخصوص الوفيات، فسجلت حالتان بجهة الرباط-سلا-القنيطرة وحالة واحدة بكل من جهة الدار البيضاء-سطات وجهة سوس-ماسة وجهة الداخلة-وادي الذهب.

وبحسب النشرة، فقد أصبح مؤشر الإصابة التراكمي بالمغرب يبلغ 4، 1476 إصابة لكل مائة ألف نسمة، بمؤشر إصابة يبلغ 5، 3 لكل مائة ألف نسمة خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما يصل مجموع الحالات النشطة إلى 6241 حالة

وبلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة 47 حالة، ليصل العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى 290، منها 11 تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، و159 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Mohamed منذ 10 أشهر

لماذا لا يتم تركيز نسبة 60 ٪ من عملية التلقيح على مدينة الدارالبيضاء، التي تسجل اعلى الإصابات، من أجل محاصرة الفيروس في هذه المدينة خاصة مع اقتراب عيد الاضحى لان عددا كبيرا من المواطنين يغادرون هذه المدينة الى مختلف الجهات. كان من المفترض اتباع هذه الخطة منذ البداية .