بطولة أمم أوربا.. إنجلترا تحلم بحمل الكأس الأوربية لأول مرة وإيطاليا تريد تكرار إنجاز 1968

11 يوليو 2021 - 12:06

تختتم، اليوم الأحد، بطولة الأمم الأوربية بمواجهة إنجلترا، وإيطاليا في نهائي المسابقة على أرضية ملعب ويمبلي، إذ تحلم إنجلترا بحمل الكأس الأوربية للمرة الأولى في تاريخها، فيما تريد إيطاليا تكرار إنجاز 1968، عندما توج باللقب على حساب يوغوسلافيا بهدفين نظيفين، سجلهما كل من جيجي ريفا في الدقيقة 12، وبيترو انايتاسي عند الدقيقة 31 في المباراة المعادة، بعدما انتهت الأولى بالتعادل الإيجابي لهدف لمثله، لأنه في تلك السنة لم تكن الأشواط الإضافية، والضربات الترجيحية معتمدة.

ويحلم الملايين من مشجعي إيطاليا حول العالم في عودة الأتزوري لقمة المجد من جديد، بعد سنوات من الغياب عن منصات التتويج في مختلف البطولات الكبرى التي شارك فيها.

وفشل المنتخب الأزرق في تحقيق أي بطولة منذ 15 عامًا، وكان تتويجه الأخير بلقب كأس العالم 2006 على حساب فرنسا.

ورغم وصول منتخب إيطاليا إلى نهائي يورو عام 2012، إلا أنه تلقى خسارة عريضة أمام إسبانيا برباعية نظيفة، ثم زادت المعاناة بمفاجأة مدوية حين فشل في التأهل لكأس العالم 2018.

ومنذ عام 2018، وتحديدًا مع تعيين روبرتو مانشيني، في مهمة المدير الفني، ارتفع سقف التوقعات، والأحلام بالتتويج ببطولة يورو 2020، خصوصا بعد الأداء الاستثنائي للمنتخب على مدار آخر عامين.

وتمكن الأتزوري من خوض 33 مباراة دون هزيمة، حتى الآن، وتوج مجهوده بالوصول إلى نهائي يورو 2020.

وسيكون على الإيطاليين خوض مباراة صعبة للغاية أمام إنجلترا، لا سيما أنها ستقام على ملعب ويمبلي في لندن.

ومع إقامة اللقاء في ويمبلي، سيكون منتخب إيطاليا أمام اختبار صعب في حضور 60 ألف مشجع غالبيتهم من أنصار منتخب الأسود الثلاثة، المتعطشين لأول تتويج، منذ فوز منتخب بلادهم بكأس العالم 1966.

ومن جانبه، يحظى المنتخب الإنجليزي لكرة القدم بالدعم الجماهيري الكبير، عندما يخوض نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) على ملعبه، اليوم، بملعب، ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن.

ويطمح المنتخب الإنجليزي، الذي أحرز لقبه الوحيد في البطولات الكبيرة من خلال كأس العالم 1966 على ملعبه في ويمبلي، في الفوز اليوم ليتوج بأول ألقابه في البطولة الأوروبية.

وتحلم إنجلترا بأكملها في فوز منتخب بلادها بلقب كأس أوروبا، وإنهاء حالة الجدب، التي امتدت إلى ما يقرب من 6 عقود في البطولات الكبيرة.

ولا يرغب الإنجليز في ترك الفرصة تضيع من يده هذه المرة، بعد فوزه، أخيرا، على ألمانيا في بطولة كبيرة، وذلك في دور الـ16 للبطولة الحالية، ثم إسقاط المنتخب الدنماركي صاحب الحماس الكبير في الدور قبل النهائي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي