سرقة في مهرجان كان السينمائي

12 يوليو 2021 - 16:37

شهد مهرجان كان السينمائي في فرنسا واقعة سرقة، ضحيتها الممثلة الهوليوودية، جودي تورنر سميث، إذ سرقت مجهوراتها من داخل غرفة الفندق، حيث تقيم.

وأكدت الشرطة القضائية في مدينة كان لوكالة “فرانس برس” أن “التحقيبق جار” في الموضوع، إذ نفدت السرقة، يوم الجمعة الماضي، واتصلت على إثرها الممثلة الضحية بالشرطة للتبليغ عنها.

وأوردت وكالة الأنباء أن المجوهرات موضوع السرقة لم يتم التأكد من أنها عائدة إلى الممثلة أم استعارتها من علامة تجارية، وهي ممارسة شائعة في مهرجان كان.

ونفت الشرطة أن تكون قيمة المجوهرات تصل إلى عشرات آلاف الأورو خلافا لما ذكرته معلومات صحافية، وهي “ليست طائلة” مقارنة مع عمليات سرقة سابقة.

وتشارك جودي نورنر سميث في مهرجان كان هذه السنة للحديث في نقاشات عن دور النساء والأقليات في السينما.

وانطلقت نجومية الممثلة المذكورة مع مسلسل “ترو بلود” الأمريكي، ثم زاد بريقها لمعانا مع فيلم “كوين أند سليم” للمخرجة الأمريكية ميلينا ماتسوكاس، عام 2019.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.