هل ضيعت حكومة "البيجيدي" على المغرب 400 مليار درهم؟ هذه هي اتهامات حزب الاستقلال

14 يوليو 2021 - 12:30

أكدت فرق المعارضة في مجلس المستشارين، اليوم الأربعاء، أن الحكومة سجلت فشلا ذريعا في الوصول إلى ما وعدت به المغاربة، لا من حيث النمو الاقتصادي، أو فرص الشغل، أو ترسيخ الديمقراطية، كما فشلت في مصالحة المغاربة مع المؤسسات.

الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية سجل، خلال جلسة مناقشة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، بحضور رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن الحكومة فشلت في تحقيق معدل النمو المحدد بـ5.5 في المائة الملتزم بها في البرنامج الحكومي، ولم تتجاوز كمعدل 1.7 في المائة.

وسجل عبد السلام اللبار، متحدثا باسم الفريق الإستقلالي، أن الحكومة ضيعت على المغرب 400 مليار درهم من الناتج الداخلي الخام، وهي قيمة الفرق بين التزامات الحكومة، والواقع، مشيرا إلى أن هذا الرقم يعادل ميزانية وزارة الصحة لمدة 20 سنة.

كما سجل اللبار أن “حكومتي العدالة والتنمية” فشلتا في ملف التشغيل، إذ إن عدد الموظفين انتقل من 560 ألفا و497 موظفا في عام 2010 إلى 568 ألفا، في عام 2020، أي أنه لم يتم إضافة غير 8 آلاف وظيفة، فقط، طوال عشر سنوات.

ومن جهته، أكد فريق الأصالة والمعاصرة الحصيلة السلبية للحكومة، “رغم أن ما توفر لها من صلاحيات لم يتوفر لسابقاتها”، يقول المستشار البرلماني، أحمد التويزي، مضيفا أن الحكومة ضيعت إمكانية جعل المغرب واحدة من الدول الصاعدة.

كما سجل المتحدث أن الخطاب الشعبوي للحكومة أدى إلى نفور المغاربة من المؤسسات، مضيفا أن “العنف اللفظي، الذي عايشناه في 5 سنوات، هو الذي سيؤدي إلى العزوف السياسي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ق.م منذ 3 أشهر

تبادل الرشق السياسي بين الحكومة والمعارضة في هذا الوقت بالذات ما هي إلا تسخينات انتخابية وهذا شيء معروف في المغرب منذ زمان فكفنا من الضحك على الذقون وإستبلاد المغاربة حزب الإستقلال خبير المعارضة والحكومة على السواء فحين يكون في الحكومة يطبل ويهلل لها وحينما يكون في المعارضة يقيم الدنيا ويقعدها وكذلك غيره من الأحزاب القديمة الجديدة فقوموا بتسخيناتكم وابحثوا عن من يثيق بها..؟؟؟؟؟

علي ناصر منذ 3 أشهر

فاقد الشيء لا يعطيه، ثم اذا لم تستحي فقل ما شءت، حزب الاستقلال والمنتسبون اليه هم من أوصلوا البلاد الى ما هي عليه اليوم، مند استقلال البلاد وهم حاضرون في اغلب الحكومات، هم من تحملوا حقائب وزارية في التعليم والصحة، هم من كانوا ينادون بالتعريب ويرسلون ابناءهم الى البعثات الأجنبية والمدارس الحرة ، اما الصحة فقد تحملوا حقيبتها عدة مرات وكانت الكارثة العظمى فضيحة اللقاحات الفاسدة ، إلخ إلخ،. ،،،،،،،،

متتبع منذ 3 أشهر

ياسبحان الله، من كان يحكم سابقا قبل مجيئ البيجدي، انه حزب الاستقلال ،الحزب الذي سيطر على الحكم منذ الاستقلال. فما هي اثر هذا الحزب على المغرب والمغاربة، في الادارة في التعليم في الصحة، في التشعيل... الخ. المغاربة ،لم ينسوا "شركة النجاة" لم ينسوا الصحة في عهد بادو... الخ. اذا كان بيت المرء من زحاج يجب الايرمي بيت غيره بالحجارة. هذا لايعني ان البيجدي قدم خدمات للمغاربة، فلا ننسى اسقاط صندوق الموازنة، ولا ننسى تحرير سعار البترول، لصالح لوبي المحروقات.

التالي