اتفاقيات الشراكة التجارية التي تضم الأقاليم الجنوبية تثير مخاوف "البوليساريو"

16 يوليو 2021 - 16:30

عادت جبهة “البوليساريو” الانفصالية إلى محاولة التشويش على الاتفاقيات التجارية المغربية، التي تشمل الأقاليم الجنوبية، معلنة مخاوفها من دعم المفوضية الأوروبية، لاتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي، والمغرب بما يشمل الصحراء المغربية.

وفي هذا السياق، هاجمت جبهة “البوليساريو” الانفصالية، اليوم الجمعة، سياسة المفوضية الأوروبية تجاه الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي، والمغرب، الذي يشمل الصحراء المغربية، محاولة التقليل من شأن مساعي  المفوضية في هذا الاتجاه.

وقال أبي بشراي البشير، القيادي في الجبهة الانفصالية، الذي بات يعرف نفسه بانتحال صفة “سفير” في أوروبا، أن “جبهة البوليساريو تابعت باهتمام كبير نقاشات لجنة التجارة الدولية في   البرلمان الأوروبي, التي انعقدت في 13 يوليوز 2021، حول اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب”، والتي شملت الأقاليم الجنوبية.

وعبر بشراي عن قلق الجبهة الانفصالية، من إعلان المفوضية الأوروبية عن إرسال بعثة إلى الأقاليم الجنوبية في نهاية الصيف، لمراقبة فوائد توسيع الاتفاقية التجارية، متهما إياها بتجاهل أحكام أوروبية سابقة.

وفي 2019، صدر المغرب إلى الاتحاد الأوروبي منتجات من الصحراء المغربية، خصوصا من الأسماك، تبلغ قيمتها ما يوازي 435 مليون أورو، بحسب دراسة نشرتها المفوضية الأوروبية في دجنبر 2020.

وأشارت الدراسة ذاتها إلى أن الاتفاق الجمركي بين المغرب والاتحاد الأوروبي “عامل رئيسي للحفاظ، أو حتى زيادة معدل التوظيف” في الصحراء المغربية، وبالتالي فهو يشكل “مكسبا قويا لتقليل ضغط الهجرة، خصوصا في أوقات الأزمات”، مضيفة أن هذه “المقاربة البراغماتية” أسهمت، أيضا، في إرساء “حوار إيجابي” مع الرباط .

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي