جزائري يسطو على أغاني مغربية وعبد العالي أنور المتضرر الأكبر

28 يوليو 2021 - 14:28

تعرض الفنان المغربي، عبد العالي أنور، لسرقة من فنان جزائري، استولى على أغانيه، ونسبها إليه، وهو ما أدى بأنور إلى التبليغ عنه في جميع منصات الموسيقى.

وأكد عبد العالي أنور أنه تعرض لسرقة متواصلة، منذ سنة 2014، من طرف الجزائري “الشيخ دادي”، الذي كان يستولي على أغانيه بمشاركة شركة توزيع فرنسية، ويتم نشرها على حساباته في منصات الموسيقى باسمه، وعنوان مغاير.

وقال عبد العالي أنور حول هذا الموضوع: “تمت سرقة التراث المغربي من طرف الجزائري، المسمى الشيخ دادي، مع احترامي للشعب الجزائري الشقيق، باختصار هذه القصة بدأت في 2014، بعدما قام بالسطو على أعمال مغربية بتعاون مع شركة فرنسية بسرية تامة، خاصة أنهم سرقوا الأعمال بصوتي، و غيرو الاسم والعناوين”.

وأضاف: “قمنا بالتواصل مع الشركات الموزعة لهذه الأغاني، وبعدما أرسلنا كل الأدلة، التي تثبت الملكية، قاموا تدريجيا بحذف الأعمال المغربية المسروقة، وذلك بعد 4 أشهر من الضغط، وثم استرجاع كل الحقوق، وحذف حساب المسمى الشيخ دادي من جميع المنصات الرقمية”.

وأكد عبد العالي أنور أنه تلقى رسالة اعتذار من الشركة الفرنسية الموزعة، بعدما ثبت لها أن أغاني” الشيخ دادي” مسروقة منه.

يذكر أن عبد العالي أنور اشتهر بتقديم أغان مغربية قديمة لمجموعة من الرواد بصوته، لإحيائها، وتعريف الأجيال الجديدة بها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي