جوي هود: المغرب شريك أمني يشارك مع أمريكا في 100 عملية عسكرية

28 يوليو 2021 - 21:30

قال جوي هود، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط خلال لقاء صحافي اليوم بمقر وزارة الخارجية إثر لقائه ناصر بوريطة وزير الخارجية، إن المغرب “شريك وثيق للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا الأمنية”، حيث “يشارك معنا سنويا في أكثر من 100 عملية عسكرية،” بما في ذلك الأسد الإفريقي – وهو أكبر مناورة عسكرية سنوية للولايات المتحدة في القارة، والذي عاد إلى المغرب الشهر الماضي، بعد توقف دام مدة عام بسبب وباء كورونا.

وأشار هود إلى توقيع المغرب مع الولايات المتحدة  العام الماضي على “خريطة للتعاون في مجال الدفاع مدتها عشر سنوات”، وهي “رمز لتعاوننا الاستراتيجي الطويل الأمد”.

وحسب المسؤول الأمريكي، فإن المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي أبرم اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة، وقال “نعتبره ومؤسساتنا، بوابة للقارة الإفريقية”.

وأشار إلى أن البلدين استفادا بشكل كبير من هذه الاتفاقية التجارية، حيث تم خلق آلاف الوظائف، بالإضافة إلى زيادة حجم التجارة بخمسة أضعاف ( 5 مليارات دولار سنويا)، كما تعمل أكثر من 150 شركة أمريكية بالمغرب.

ويصادف هذا العام الذكرى السنوية الخامسة عشرة لدخول اتفاقية التجارة الحرة حيز التنفيذ.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.