الإبراهيمي: حكومة العثماني تعرضت للعراقيل من داخلها ومن البرلمان

29 يوليو 2021 - 10:00

قال مصطفى إبراهيمي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إن إنجازات حكومة “البيجيدي” تعرضت للعراقيل داخل الحكومة والبرلمان، وأكد الإبراهيمي، أن من مسؤولية مناضلي حزبه جميعا وهو يتعرض للعراقيل، أن تكون لديهم معطيات عن الحصيلة الحكومية ويدافعوا عنها.

وأوضح القيادي في “البيجيدي”، في مداخلة له خلال ندوة نظمتها شبيبة العدالة التنمية في إطار ملتقاها الوطني السابع عشر بمراكش، مساء أمس الأربعاء، تحت عنوان: “مجهودات الحكومة لتكريس العدالة الاجتماعية وتيسير الولوج للخدمات الاجتماعية العمومية”، أن حكومة العثماني تحملت المسؤولية، في سياق وطني ودولي معروف، يتسم بمجموعة من الصعوبات والإكراهات، مشددا وهو يستعرض الحصيلة الحكومية، على أن حزبه حرص على استكمال وتنزيل مجموعة من الإصلاحات الكبرى، التي لها أثر كبير على تحسن مناخ الأعمال، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتقريب الخدمات الإدارية من المواطنين.

وأبرز المتحدث، أن حكومة العثماني عملت كذلك على استكمال الترسانة القانونية المنظمة للجهوية المتقدمة، من خلال إتمام إصدار كافة النصوص التطبيقية المنصوص عليها في القوانين التنظيمية المتعلقة بالجهات والعمالات والأقاليم، فضلا عن الرفع من الاعتمادات المالية المخصصة للجهات من الميزانية العامة، من 1.3 مليار درهم سنة 2015 إلى 10 مليارات درهم سنة 2021، واستفادة صندوق التضامن بين الجهات من 10 في المائة من مجموع المبالغ المحولة لفائدة الجهات.

كما أشاد الإبراهيمي، بمجهودات الحكومة أيضا في تعزيز وتقوية المنظومة الصحية الوطنية، كاشفا في هذا السياق، تضاعف الميزانية المخصصة لوزارة الصحة، بأزيد من ثلاث مرات خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أن الميزانية السنوية للقطاع عرفت ارتفاعا بما يقارب 6 مليارات درهم خلال سنوات الولاية الحكومية الحالية، حيث بلغت نسبتها من الميزانية العامة خلال سنة 2020 ما يناهز 7.27 في المائة و 22 مليار سنة 2021.

كما عدد الإبراهيمي، نجاحات حكومة العثماني في تحسين المؤشرات الاقتصادية، مستدلا بارتفاع الاحتياطات الوطنية من العملة الأجنبية من 105 مليارات درهم سنة 2002 إلى 320.3 مليار درهم سنة 2020، أي بزيادة حوالي 290 في المائة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي