هل يتنازل البيجيدي عن عمودية البيضاء؟

02 أغسطس 2021 - 22:30

يبدو أن حزب العدالة والتنمية، لم يعد معنيا بعمودية الدارالبيضاء، فعينه في الانتخابات القادمة  على الظفر برئاسة جهة البيضاء- سطات، خصوصا بعد أن فضل عبد العزيز العماري، العمدة الحالي الاعتذار بشدة عن الترشح بالمرة،  سواء بالبرلمان، أو وكيلا للائحة الجهة بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، أو وكيلا للائحة الجماعة بمقاطعة الحي المحمدي.

حسب مصادر مطلعة داخل الحزب بالبيضاء، فإن العماري قبل على مضض الترشح للبرلمان لولاية رابعة، في عمالة عين الشق، وبدا الرجل زاهد في الاستمرار لترشح لأي منصب.

وحول تفسير ترشيحات البيجيدي في الاستحقاقات الجماعية، والجهوية المقبلة، المزمع تنظيمها في بداية شتنبر  المقبل، تشدد مصادر من الحزب، أن الحزب فضل ترشيح كفاءاته لانتخابات الجهة، ومن ضمنهم أسماء كان لها السبق للمنافسة على منصب الجهة كعبد الصمد حيكر، النائب الأول للعمدة، الذي نافس مصطفى الباكوري، رئيس الجهة الحالي، سنة 2015، على منصب رئيس الجهة، بالإضافة إلى ترشيح البيجيدي لأسماء أخرى قد تنافس على هذا المنصب، كنورالدين قربال، النائب البرلماني، وعضو البرلمان الإفريقي، وعبد الكريم لهويشري، رئيس مقاطعة سيدي البرنوصي، والمستشار بالغرفة الثانية، ورشيد قبيل البرلماني، الأستاذ الجامعي، رئيس لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب.

وحسب المصادر ذاتها، فإن البيجيدي في حال غض الطرف عن عمودية مجلس مدينة البيضاء، إن هو لم يحصل على أغلبية مريحة تعيده إلى رئاسة هذا المجلس من جديد، فإنه لن يتوانى عن الظفر، والمنافسة بقوة على رئاسة الجهة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي