استقالات بعض الأعضاء من حزب التقدم والاشتراكية.. الحزب: تبقى "قليلة" مقارنة بحجم التحاقات جديدة

10 أغسطس 2021 - 13:30

تستمر استقالات عدد من أعضاء حزب التقدم والإشتراكية من حزب “الكتاب”، بجهة سوس ماسة درعة، مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية.

وقدم كل من حفيظ بوفوس، وبزاري منير، وسعيد الكاهية،  وهم الثلاثة أعضاءالفرع المحلي للشبيبة الاشتراكية في مدينة أكادير، أول أمس الأحد، استقالتهم من حزب التقدم والاشتراكية في جهة سوس ماسة درعة.

وأوضح حفيظ بوفوس، وبزاري منير، وسعيد الكاهية، أسباب استقالتهم بالحزب من جميع هياكله ومنظماته الموازية، لأسباب وصفوها ب”الشخصية والموضوعية”، وذلك حسب وثائق استقالتهم.

غير أنه ثمة أنباء مفادها، أن أعضاء الحزب المذكورين قرروا مغادرته، بعد خلافات حول التزكيات في الانتخابات المقبلة.

وتعليقا على هذا الموضوع، قلل كريم التاج عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، في حديثه مع “اليوم 24” من أهمية هذا الموضوع داخل حزب “الكتاب”.

وشدد على أن هذه الاستقالات تبقى “قليلة” مقارنة بحجم التحاقات في صفوف اعضاء الحزب الجدد.

ويشار إلى استقالات سابقة أخرى سوس ماسة درعة، أهمها حسن كوكلو، الكاتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بالدراركة وعضو المكتب الإقليمي والمجلس الجماعي للدراركة بجهة سوس، بسبب ما أسماه “أسباب تنظيمية محضة”

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.