وزارة التجهيز تبدأ دراسة ملفات تعويض مغاربة العالم عن مصاريف النقل البحري

10 أغسطس 2021 - 15:30

بدأت وزارة التجهيز والنقل، هذا الأسبوع، في دراسة ملفات تعويض مغاربة العالم، عن مصاريف النقل البحري، تنفيذا لتعليمات ملكية في دعم عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن، في ظل جائحة كورونا.

وتنفيذا للتعليمات الملكية، الرامية إلى تيسير عودة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وفي إطار تفعيل الإجراءات المتعلقة بتعويضهم جزئيا عن التنقل بحرا، عبر الخطوط البحرية الرابطة بين موانئ فرنسا، وإيطاليا والمملكة المغربية، خلال عملية مرحبا 2021، سبق أن أصدرت وزارتا التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة قرارا مشتركا يحدد شروط، وكيفيات صرف التعويض الجزئي عن التنقل بحرا لفائدة أفراد الجالية المقيمين بالخارج.

وفقا لذلك، يستفيد كل مقيم بالخارج، حامل للجنسية المغربية، عاد بحرا إلى أرض الوطن، خلال الفترة الممتدة من 15 يونيو إلى 30 شتنبر 2021، وقد أدى سعر تذكرة للسفر ذهابا وإيابا تتعدى قيمتها التعرفة المرجعية، المحددة من طرف الإدارة، من تعويض جزئي لمرة واحدة، يتراوح بين 1.000 و3.000 درهم للمسافر.

تجدر الإشارة أن هذا التعويض الجزئي لا يخص الرحلات على متن السفينتين VICTORIA I وROMANTIKA المستأجرتين من قبل الدولة المغربية والتي عهد استغلالها إلى الشركة المغربية إنترشيبنغ.

من أجل تيسير عملية التعويض الجزئي عن قيمة التذاكر، وضعت وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستيك و الماء منصة رقمية على رابط الكتروني، تمكن كل مسافر من تقديم طلبه بإدخال البيانات و تحميل الوثائق التي من شأنها أن تثبت أحقيته في الاستفادة من هذا التعويض (جواز السفر، بطاقة التعريف الوطنية، بطاقة الإقامة بالخارج، تذكرة السفر بحرا ذهابا و إيابا).

 

وسيتم صرف هذا التعويض لفائدة المسافرين المستوفين للشروط، الذين قدموا طلباتهم على المنصة الرقمية بشكل صحيح، عن طريق تحويلات بالدرهم إلى حساباتهم البنكية المفتوحة بالمغرب باسمهم أو عند الاقتضاء عبر وكالات بريد بنك و بريد كاش.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.