وزارة الداخلية تكشف الطريقة التي سيصوت بها مغاربة العالم

13 أغسطس 2021 - 19:30

عشية الاستعدادات الجارية، التي تباشرها وزارة الداخلية، على قدم وساق، من أجل وضع آخر اللمسات حول التدابير والإجراءات التمهيدية، المرتبطة بالتحضير لانتخابات أعضاء مجلس النواب، وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات وأعضاء مجالس الجهات، كشفت السلطات المغربية، عن آخر الترتيبات التي ستمكن المغاربة المقيمين بالخارج، من التصويت خارج تراب المملكة.

وفي هذا السياق، كشف منشور صادر عن عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حصل “اليوم24″، على نسخة منه، وجهه إلى ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات، يوضح فيه المقتضيات التشريعية والتنظيمية المتعلقة بالهيئة الناخبة والإشعار الموجه للناخبات والناخبين المغاربة، وطريقة تصويت المغاربة المقيمين خارج تراب المملكة، أن مغاربة العالم المقيدين في اللوائح الانتخابية العامة، سيكون من حقهم التصويت في الانتخابات القادمة، عن طريق الوكالة.

ولهذه الغاية، أوضح منشور لفتيت، للولاة وعمال الأقاليم، أنه بإمكان كل مواطن ومواطنة مقيم بالخارج، ومقيد في اللائحة الانتخابية لجماعة أو مقاطعة، لم تسمح له ظروفه، بأن يكون حاضرا بأرض الوطن يوم الاقتراع، أن يبعث بوكالة لشخص من اختياره ليقوم مقامه بالتصويت.

وحسب المقتضيات التشريعية والقانونية المسموح بها للجالية المغربية بالتصويت في الاستحقاقات القادمة، فإنه من اللازم على كل مواطن بالخارج، إعداد الوكالة المذكورة الخاصة بالتصويت نيابة عنه، وأن يتم ملء مطبوع خاص يوضع رهن إشارة الناخب المعني بمقر السفارة أو القنصلية التابع لها مكان إقامته ويوقع عليه هذا الأخير، ويصادق على إمضائه، في عين المكان، بعد تضمينه البيانات المتعلقة باسميه الشخصي والعائلي ورقم بطاقته الوطنية للتعريف، أو جواز سفره، والجماعة أو المقاطعة المقيد في لائحتها الانتخابية بالتراب الوطني، والعنوان المدلى به للتقييد في اللائحة الانتخابية المذكورة، وكذا الاسم الشخصي والعائلي للشخص الممنوحة له الوكالة ورقم بطاقته الوطنية للتعريف وعنوانه الشخصي.

وعلى إثر ذلك كله، يتعين على مغاربة العالم الراغبين في التصويت أن يتولوا بأنفسهم توجيه أو تسليم الوكالة إلى الشخص الذي تم توكيله للتصويت نيابة عنهم.

وشددت تعليمات وزير الداخلية، على أنه لا يسمح ولا يجوز لشخص أن يكون وكيلا لأكثر من ناحية أو نائب واحد مقيم بخارج المملكة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.