شكاية ضد مجهول موجهة لرئيس النيابة العامة بخصوص الاشتباه في استعمال الأموال في الانتخابات

01 سبتمبر 2021 - 14:00

دعت الجمعية المغربية لحماية المال العام، الحسن الداكي رئيس النيابة العامة، إلى فتح بحث معمق بخصوص الاشتباه في استعمال الأموال في انتخابات 8 شتنبر 2021. وقال محمد الغلوسي، رئيس الجمعية  في حديث مع “اليوم24″، إن الجمعية وضعت الشكاية ضد مجهول، اليوم الأربعاء، في النيابة العامة في العاصمة الرباط، مطالبة بفتح تحقيق بخصوص الاشتباه في استعمال الأموال في الانتخابات الحالية.

وأضافت الجمعية نفسها، عبر مراسلتها، لرئيس النيابة العامة، أن تصريحات صحفية منسوبة لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني أكد من خلالها أن الأموال توزع بشكل كبير خلال هذه الانتخابات، ووصف ذلك بعبارة “المال بحال الشتاء”، وكذلك تصريحات ممثلي بعض الأحزاب السياسية الأخرى والتي تنحو نفس المنحى (حزب الأصالة والمعاصرة -حزب التقدم والاشتراكية )، وهي التصريحات التي نقلتها العديد من وسائل الإعلام، حول الموضوع نفسه.

واعتبرت الجمعية أن مثل هذه التصريحات تشكل مساسا بنزاهة الانتخابات وصدقيتها، وتمس بالمبادئ الدستورية ذات الصلة بالشفافية والتنافس والمساواة، خاصة وأنها صادرة عن رئاسة الحكومة والتي أسند لها الدستور والقانون حصرا مهمة الإشراف على كل الجوانب المتعلقة بالانتخابات وضمان إجرائها في شروط قانونية سليمة تضمن التنافس الشريف بين كل المتنافسين، ومن المفروض أن تكون الحكومة ورئيسها هو من يتصدى لمثل هذه الممارسات التي تشكل ضربا لمصداقية الانتخابات.

وشدد المصدر نفسه، على أن السكوت عن مثل هذه التصريحات والادعاءات الصادرة عن مسوؤلين عموميين وسياسيين والاستنكاف عن التدخل وعدم اتخاذ أية إجراءات بخصوصها، من شأنه أن يفهم على أنه يشكل تساهلا مع الظاهرة، وتشجيعا عليها ومحاباة للمرشحين المشتبه فيهم أنهم يوزعون الأموال .

وسبق وأن تحدث رئيس الحكومة عن استعمال المال بشكل كثيف في هذه الاستحقاقات الانتخابية، بالإضافة إلى تصريحات مشابهة لممثلي بعض الأحزاب السياسية الأخرى.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.