مداخيل صفحات بـ"أنستغرام" تنتعش من الانتخابات والتأثير في الشباب دورها الرئيسي

02 سبتمبر 2021 - 12:30

يستهدف مرشحون في الانتخابات المقبلة، الشباب في حملاتهم الانتخابية، ليجدوا في صفحات موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” وسيلة سهلة ومهمة للوصول إليهم.

وفي المقابل، انتعشت مداخيل أصحاب الصفحات، بفضل الأموال التي يتلقونها من المرشحين، نظير نشر صورهم ودعوة متابعيهم الذين يصلون للملايين أحيانا للتصويت لصالحهم أو لأحزابهم.

وساهمت الوضعية الوبائية في المغرب في تعزيز التواصل الرقمي بين المرشحين والناخبين، بعدما أضحى التواصل بشكل مباشر معهم أقل مقارنة مع الانتخابات في الأعوام السابقة.

مرشحون آخرون، اختاروا استغلال صداقاتهم بفنانين، بحكم إدارتهم لمهرجان أو أحداث فنية، وطلبوا منهم مقاطع فيديو يدعمونهم فيها بهدف استمالة جمهورهم.

وساهم في انتعاش التواصل الرقمي في الانتخابات المقبلة، توصيات وزارة الداخلية بضرورة عدم تجاوز 25 شخصاً في التجمعات بالفضاءات العمومية المغلقة والمفتوحة، في الحملة الانتخابية، ومنع التجمعات الانتخابية بالفضاءات المفتوحة التي تعرف اكتظاظا، إضافة إلى منع نصب خيام وتنظيم الولائم، وعدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقصى خلال الجولات الميدانية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.