وهبي يدعو إلى المشاركة في الانتخابات والتصويت لصالح حزبه عبر نداء إلى أنصار الديمقراطية

06 سبتمبر 2021 - 23:00

قبيل الانتخابات التشريعية والمحلية التي ستجرى الأربعاء المقبل؛ دعا عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى ما أسماهم أنصار الديمقراطية، إلى المشاركة في الانتخابات، المرتقبة يوم الأربعاء المقبل، باعتبار هذه الأخيرة، الآلية الوحيدة المشروعة، بهدف الوصول إلى سدة التدبير الحكومي، وامتلاك الإمكانيات لتحقيق التقدم الذي نأمله ويطمح إليه جميع المغاربة.

وقال عبد اللطيف وهبي، عبر نداء وجهه إلى أنصار الديمقراطية بالمغرب، إن كل المغاربة، يتحدثون عن العيوب والاختلالات التي تعرفها المؤسسات الدستورية، مضيفا، “إذا كنا نفتخر أمام الخارج بالصرح المؤسساتي الذي بنيناه، فإننا لا يمكن أن نقبل باستمرار غياب النتائج الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية لهذا الصرح في حياتنا العملية”، مبرزا، أنه لا يمكن “محاربة هذه العيوب التي تحد من استفادة كل المغاربة من أهداف التقدم والازدهار، إلا بوسيلة واحدة شرعية هي المشاركة في الانتخابات”.

ودعا الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، كل أنصار الديمقراطية بالمغرب، من مثقفين ومهنيين ونساء وشباب وأرباب أسر وعموم المواطنات والمواطنين، إلى” ترجمة اهتمامهم بمصلحة بلادهم إلى موقف سياسي براغماتي والمشاركة في الانتخابات ومساندتها بالتصويت على رمز الجرار”، معتبرا، أن” الجرار لم يسبق له أن تحمل مسؤولية حكومية، كما أنه برهن في تدبيره لمجالس عدة جهات في المملكة على قدرة وكفاءة لخدمة المصلحة العامة بتفان ومسؤولية”.

وأورد عبد اللطيف وهبي أن “نقد الأوضاع بالمغرب هو حق كل مواطن”، وشدد على أن “تحويل هذا الحق إلى فعل المساندة لحزب الأصالة والمعاصرة كبديل، هو مساهمة في بناء مستقبل أفضل للمغرب” .

وأكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن حزبه هو “حزب المستقبل لأنه راكم تجربة مكنته من اقتراح برنامج انتخابي سياسي واقتصادي واجتماعي يشكل مجمل الحلول الواقعية القادرة على دفع بلادنا إلى مصاف الدول المتقدمة”، مشيرا إلى أن، “البرنامج الانتخابي للحزب فصل الحلول لمختلف المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تعيق التنمية ببلادنا. ويتأسس على ثلاثية تنموية هي تشغيل الشباب ومحاربة الفساد والشطط في استعمال المسؤوليات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.