اعتقالات بسبب شبهة "توزيع المال" على الناخبين يوم الاقتراع في الدارالبيضاء

08 سبتمبر 2021 - 16:25

حسب مصادر مطلعة، فإن العديد من الدوائر الانتخابية في العاصمة الاقتصادية تشهد حربا طاحنة بين مجموعة من الأحزاب، بسبب خروقات انتخابية يشهدها محيط مراكز الاقتراع فيها، وهي الحرب التي اشتعلت، منذ منتصف زوال اليوم الأربعاء، بالموازاة مع الارتفاع الملحوظ لعدد المصوتين، الذين بدؤوا يتوافدون على هذه المراكز.

وفي هذا السياق، تحدثت مصادر “اليوم 24” عن اعتقالات تمت في كل من دائرة البرنوصي في الدارالبيضاء، حيث ضبط شخصان هما، وصيف لائحة، ومساعد له، يوزعان الأموال على عدد من الأشخاص قصد استمالتهم للتصويت، وهو الاعتقال، الذي تم بناء على شكايات أحزاب في الدائرة نفسها، وعلى إثر ذلك يجرى التحقيق معهما لتحديد ملابسات هذا الخرق الانتخابي، الذي يعاقب عليه القانون.

كما جرى، حسب المصادر ذاتها، توقيف شخصين بالدائرة الانتخاببة بعمالة الفداء مرس السلطان، بتهمة “توزيع المال”من أجل استمالة الناخبين للتصويت لهيأة سياسية بعينها، وذلك بعد توصل الجهات الأمنية بمعلومات حول ذلك.

وعلاقة بهذه الخروقات الانتخابية، التي يتم فيها استعمال المال الحرام، أفادت مصادر مطلعة، أيضا، بتوقيف وصيف لائحة حزب معروف بعمالة عين الشق، والتحقيق معه، بعدما ظهرت معطيات، منذ ساعات الصباح الأولى، تفيد بأن بعض مراكز الاقتراع في كل من عين الشق، وسيدي معروف، عرفت خروقات انتخابية خطيرة، دفعت مجموعة من الأحزاب المتنافسة في الدائرة نفسها إلى تقديم شكاوى للسلطات المختصة، قصد التدخل الفوري، وهو الأمر الذي أفضى إلى اعتقال وصيف لائحة الحزب المعروف.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بلال منذ 11 شهر

الكل يجري من اجل المصلحة الشخصية من هذا الولي المتقي الزاهد الذي يجري ليضحي من أجل الناس كاع اولاد عبد الواحد واحد كن الناس هو ليطلبو شي واحد من الساكنة ديالهم بكون معقول باش يمتلهم الى كان كيخاف الله بالصح كاع ميقبل يتحمل المسؤولية