تحالف ثلاثي يبعد العنصر عن رئاسة جهة فاس مكناس

13 سبتمبر 2021 - 16:15

بخلاف ما كان متداولا، من عودة الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر إلى رئاسة مجلس جهة فاس مكناس، قررت ثلاثة أحزاب التحالف وإسناد هذا المنصب لحزب الاستقلال، في شخص النقيب عبد الواحد الأنصاري.

واجتمع المسؤولون الجهويون لجهة فاس مكناس، لكل من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة، من أجل تدارس وتقييم نتائج مختلف الاستحقاقات الانتخابية، والتي منحت موقع الصدارة للأحزاب الثلاثة.

وأعلنت الأحزاب الثلاثة اتفاقها على إسناد رئاسة مجلس جهة فاس مكناس لحزب الاستقلال، مع توزيع مناصب مكتب ومهام المجلس بين منتخبي الأحزاب الثلاثة.

واتفقت الأحزاب الثلاثة، على مزيد من التنسيق في تدبير انتخاب مختلف هياكل مجالس الجماعات المحلية ومجالس العمالات والأقاليم، بين الأحزاب الثلاثة بالجهة.

وتعهد ثلاثي الحمامة والميزان والجرار، بالعمل على الرقي بمستوى أداء المنتخبين محليا وإقليميا وجهويا، بما يخدم المصالح العليا للبلاد ومصالح ساكنة الجهة، ويجعلها تتبوأ المكانة التي تستحقها وطنيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي