بعد الانتصار على جزر سليمان بسداسية... مدرب أسود القاعة: المباراة المقبلة أمام التايلاند مصيرية ونسعى إلى حسمها للتأهل

14 سبتمبر 2021 - 11:00

أكد هشام الدكيك مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، أن المباراة المقبلة أمام نظيره التايلندي ستكون مصيرية، وأنهم يسعون لحسمها بغية التأهل إلى الدور الموالي.

وأضاف الدكيك في تصريحه لموقع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المنتخب التايلاندي يملك لاعبوه خبرات، مشيرا إلى أنهم يعرفون مسبقا أنها ستكون مباراة حاسمة في المونديال.

وعن الانتصار العريض الذي حققوه أمس الإثنين على منتخب جزر سليمان بسداسية نظيفة، عبر الدكيك عن فرحه بعد تسجيل أول فوز للمغرب في كأس العالم في المشاركة الثالثة.

وأضاف: “كنا نعاني من الضغط قبل أي مشاركة مونديالية، وكان ذلك يؤثر على اللاعبين، حيث يسيطر الخوف من الهزيمة”.

وأردف: “كنا نعرف أن المنتخب أفضل من خصمه، وهذا ولّد نوعا من الضغط بضرورة عدم تضييع نقاط الفوز، والانتصار كان مهما ومقنعا، رغم أننا أضعنا عدة فرص”.

وختم تصريحه بالقول: “لم يكن مقبولا ألا نفوز في المباراة، أمام الجهود التي يقوم بها اتحاد الكرة من جميع المستويات”.

وكان المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة قد انتصر بسداسية نظيفة على نظيره جزر سليمان أمس الإثنين، في أولى مباريات دور مجموعات كأس العالم بليتوانيا.

وتناوب على تسجيل أهداف المنتخب الوطني في هذه المباراة كل من سفيان المسرار ومحمد أشرف سعود وإدريس الرايس فني وبلال البقالي وعثمان بومزو وسفيان بوريط.

وسيخوض المنتخب الوطني ثاني مباراة له في هذه المنافسات يوم الخميس المقبل بداية من الساعة السادسة مساء أمام نظيره التايلندي المنهزم في لقائه الأول أمام البرتغال بأربعة أهداف لهدف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي