الديبلوماسي المغربي السجلماسي يعين مديرا عاما للمفوضية الإفريقية

15 سبتمبر 2021 - 23:59

كشفت مصادر دبلوماسية في الاتحاد الإفريقي أن الدبلوماسي المغربي، فتح الله السجلماسي، عين مديرا عاما للمفوضية الإفريقية، التي يرأسها التشادي موسى فكي محمد، وهو أكبر منصب سام يحصل عليه المغرب في الاتحاد الإفريقي منذ عودته إليه عام 2017، وهو التعيين، الذي كشفه موقع “إيلاف المغرب”، عن مصادر متطابقة داخل الاتحاد الإفريقي.

وحسب الموقع ذاته، سبق لسجلماسي أن عمل سفيرا للمغرب لدى فرنسا، وأمينا عاما للاتحاد من أجل  المتوسط، الذي يوجد مقره في برشلونة، كما بدأ مسيرته المهنية من 1989حتى 1992، إذ كان يعمل في البنك التجاري للمغرب، حيث تولى بالخصوص منصب ممثل البنك في ميلانو ما بين 1990 و1992.

وما بين أبريل  1992 وأبريل 1993 عُين مسؤولاً مكلفاً بملف المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بديوان وزير التجارة الخارجية، وتولى السجلماسي منصب رئيس قسم العلاقات التجارية الثنائية في وزارة التجارة الخارجية مابين أبريل 1993، ودجنبر 1994، قبل أن يعين مديراً للعلاقات التجارية الدولية بنفس الوزارة من دجنبر 1994 إلى 1999، كما شغل، أيضاً، منصب مدير للتعاون متعدد الأطراف سنتي 1999 و2000.

وفي عهد وزير الخارجية الأسبق، محمد بن عيسى، التحق السجلماسي بوزارة الخارجية، وعينه الملك محمد السادس سفيراً للمغرب لدى الاتحاد الاوروبي في بروكسل.
كما شغل، أيضا، منصب مدير الشؤون الأوروبية في الوزارة، وسفيرا لدى منظمة حلف شمال الأطلسي سنتي 2003 و2004.

وحسب “إيلاف”، فإن السجلماسي شارك، وترأس العديد من المفاوضات الاقتصادية الدولية، خصوصاً اتفاقية الشراكة بين المغرب، والاتحاد الأوروبي، مابين 1992 و1995، ومفاوضات اتفاق التبادل الحر مع الولايات المتحدة، وعدد من البلدان العربية، والإفريقية، إلى جانب مشاركته في مسلسل برشلونة، وفي تأسيس الاتحاد من أجل المتوسط. وفي 2 يوليوز 2009 عينه الملك محمد السادس مديراً للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات.

وفي 1 مارس 2012 أصبح الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط بعد أن انتخب بالإجماع في بروكسل في فبراير من نفس السنة، ليحل محل يوسف العمراني، الذي عين وزيرا منتدبا في الخارجية في حكومة عبد الإله بن كيران الأولى، وقد جرى تجديد ولايته في نفس المنصب في 4 دجنبر 2014.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.