محكمة الرباط تؤجل محاكمة "الأساتذة المتعاقدين".. وزملاؤهم يعودون للاحتجاج

16 سبتمبر 2021 - 22:30

أرجأت المحكمة الابتدائية، اليوم الخميس، في مدينة الرباط، النظر في ملف ما يقارب 20 أستاذا وأستاذ، ينتمون إلى “التنسيقية الوطنية للأستاذة، الذين فرض عليهم التعاقد” إلى غاية 14 أكتوبر.

ويرتقب أن تنعقد جلسة محاكمة أخرى ل13 أستاذا وأستاذ، يوم 23 شتنبر الجاري؛ هؤلاء الأساتذة، الذين يقدر عددهم ب 33 مدرسا ومدرسة، يتابعون بتهم “التجمهر وإهانة القوة العمومية، وخرق حالة الطوارئ الصحية”، بينما أضيفت إلى الأستاذة نزهة مجدي تهمة “إهانة هيأة منظمة”.

ونظمت “التنسيقية الوطنية للأستاذة، الذين فرض عليهم التعاقد”، وقفات احتجاجية جهوية، اليوم، أمام المحاكم الابتدائية في بعض المدن المغربية، وتوعدوا كذلك باستئناف الاحتجاج من جديد في جلسة محاكمة الدفعة الثانية من “الأساتذة المتعاقدين”، عبر خوض وقفات محلية، وجهوية، ووطنية أمام المحاكم الابتدائية، وذلك يوم 23 شتنبر الجاري.

ويطالب “الأساتذة المتعاقدون” بإدماجهم في الوظيفة العمومية، بينما تؤكد الوزارة الوصية أن “التعاقد” لم يعد موجودا في القطاع التعليمي، وأن هذا الملف طوي بشكل نهائي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي