ترقب لقاء بين أخنوش ووهبي وبركة لإعلان الأغلبية

17 سبتمبر 2021 - 16:00

بعد مرور 9 أيام عن انتخابات الثامن من شتنبر، لازال الترقب يلف مآل المشاورات الحزبية بشأن الحكومة المقبلة وهوية الأطراف التي ستشارك فيها، في الوقت الذي حدد فيه رئيس الحكومة المكلف عزيز أخنوش الأسبوع المقبل موعدا لجولة ثانية من المشاورات. ونفت مصادر مطلعة ما أثير بشأن لقاء ثلاثي قيل إنه جمع أو سيجمع أخنوش بالأمين العام لحزب الاستقلال نزار البركة، وكذا عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة  والمعاصرة. مصادر استقلالية مطلعة أكدت أن نزار البركة لن يلتقي أخنوش قبل انعقاد المجلس الوطني للحزب الذي استدعي للبت في موقف الاستقلال من المشاركة في الحكومة، وكشفت المصادر ذاتها بأن برلمان الاستقلال الذي ينعقد يوم غد السبت، يتجه إلى تفويض نزار البركة للحسم في هذه المشاركة، مؤكدة أن البركة لن يعود للقاء أخنوش إلا ومعه هذا التفويض وليس قبل ذلك. وأشارت المصادر ذاتها إلى أن حزب الاستقلال هو الوحيد الذي تلقى خلال المشاورات التي جرت بداية الأسبوع، عرضا مباشرا من طرف عزيز أخنوش للمشاركة في الحكومة، مؤكدة أن المجلس الوطني للحزب يدعم المشاركة في الحكومة.

بدوره وفي اتصال مع “اليوم 24″، نفى عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وجود أي لقاء مبرمج بينه وبين أخنوش، مؤكدا أن ما أثير بشأن ذلك “غير صحيح”.

وكان عزيز أخنوش، قد أعلن الأربعاء الماضي انتهاء الفترة الأولى من المشاورات الأولية لتشكيل الحكومة، بعد استقباله لمختلف زعماء الأحزاب الممثلة في البرلمان باستثناء حزبي العدالة والتنمية والحزب الاشتراكي الموحد.
وقال أخنوش في تصريح صحفي إن المشاورات التي أطلقها منذ أن جرى استقباله من طرف الملك وتعيينه كرئيس للحكومة قد كانت مثمرة، وأنه تلقى من كل قادة الأحزاب السياسية تصوراتهم وتقديراتهم للوضع، مسجلا أن الأسبوع المقبل سيشهد انطلاق جولة ثانية من المشاورات المنتظمة التي ستظهر من خلالها ملامح الأغلبية الحكومية المقبلة قبل إعلانها. وقال أخنوش إنه تلقى اعتذارا من الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني عن المشاركة في هذه المشاورات، كما أعلمته الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب أنها “ستكون في المعارضة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

متتبع منذ شهر

باشراكه التراكتور حكم على مسيرته بالفشل كما فعل البيجيدي يوم ادخل الحمامة وسترون التراكتور والميزان يقدمون مصالحهم الخاصة علي كل شبيء

التالي