اتهامات بالقتل تؤجل جلسة انتخاب رئيس المجلس الجماعي للرباط

20 سبتمبر 2021 - 12:30

أجواء مشحونة شهدتها ولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة، صباح اليوم، خلال جلسة انتخاب رئيس المجلس الجماعي للرباط، المنصب، الذي يتصارع من أجله مرشح الاتحاد الاشتراكي لحسن لشكر، وأسماء غلالو عن التجمع الوطني للأحرار، ما تسبب في قرار بتأجيل الجلسة.

وتفجرت الأوضاع، حينما صرحت إحدى منتخبات التجمع الوطني للأحرار بتعرضها للتهديد بالقتل، إذا لم تصوت لصالح ابن لشكر، مؤكدة أن هذه الاتهامات، تلقتها هاتفيا من أطراف محسوبة على تحالف لشكر مع التجمع، والعمدة السابق للمدينة، عمر البحراوي، الذي انقلب على التحالف، الذي يقوده حزبه مقررا دعم ابن لشكر.

البحراوي كان قد انسحب من التحالف، الذي يضم، أيضا، الأصالة والمعاصرة، والحركة الشعبية، والاستقلال، بعدما حاول الضغط للحصول على منصب النائب الأول للعمدة، الأمر الذي لم تقبله غلالو، وحلفاؤها.

وفي تصريح لـ”اليوم “24، قال البحراوي إن ما شهدته جلسة اليوم “أمر عاد” ومن صميم الصراع الديمقراطي، نافيا تعرض المنتخبة المذكورة لأي تهديدات، ومعتبرا الادعاءات، التي أطلقتها هذه الأخيرة بأنها “مصطنعة”.

وامتد الصراع بين الطرفين إلى خارج مقر انعقاد الجلسة بمقر الولاية، حيث عرف محيط المقر إنزالا قويا لأنصار البحراوي، ولشكر، الذين دخلوا في مشادات كلامية، واحتكاكات جسدية مع أنصار تحالف غلالو.

وتقدم ثلاثة مرشحين للتنافس على مقعد العمودية، فبالإضافة إلى أسماء غلالو، ترشح لحسن لشكر، ابن الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، إضافة إلى بديعة بناني عن حزب العدالة والتنمية.

وتسبب ترشح ابن لشكر، مدعوما بالبحراوي، في زعزعة التحالف، الذي يقوده الأحرار، محاولا استقطاب منتخبي الأحزاب المنافسة.

وكان حزب التجمع الوطني للأحرار قد حصد 23 مستشارا في انتخابات 8 شتنبر، بينما يتوفر الأصالة والمعاصرة على 13 عضوا، وحزب الاستقلال على  11، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والعدالة والتنمية، والحركة الشعبية ب8 مقاعد لكل منهم، بينما يبلغ إجمالي عدد مستشاري مجلس الرباط 82 عضوا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الدكتور عبدالرزاق منذ 3 أسابيع

ضحكت من الأعماق ...لعيلات أو النساء أردن الدخول الى معترك لا يقدرن عليه...فلجأن الى الشكوى... أش جابكم يا العيلات لشي رئاسة؟؟؟ اذا لم يحضرها لكم أباطرة الانتخابات غير سيرو للدار

التالي