ماكرون يعلن عن قانون تعويض لـ"خونة" الجزائر ويُطالب بالعفو عنهم

21 سبتمبر 2021 - 01:00

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، خلال حفل تكريمي بقصر الإليزيه، عن مشروع قانون “تعويض” للحركيين الجزائريين، الذين وقفوا إلى جانب بلاده خلال حرب التحرير الجزائرية بين 1954 و1962، وطلب الصفح منهم باسم فرنسا.

وقال الرئيس الفرنسي إن “الحركيين خدموا فرنسا وجازفوا بحياتهم، وعائلاتهم”من أجلها، لكن الأخيرة “لم تقم بواجبها إزاء” هؤلاء بعد الحرب.

وفي خطوة لإعادة الاعتبار للحركيين الجزائريين، الذين حاربوا إلى جانب الاستعمار الفرنسي، خلال حرب التحرير الجزائرية (1954-1962)، أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون، صباح اليوم، خلال حفل تكريمي بقصر الإليزيه عن مشروع قانون “تعويض” قبل نهاية العام، وطلب الصفح منهم “باسم فرنسا”.

وقال ماكرون في كلمة ألقاها أمام جمع من الحركيين وعائلاتهم: “أقول للمقاتلين: لكم امتناننا، لن ننسى. أطلب الصفح، لن ننسى. شرف الحركيين يجب أن يحفر في الذاكرة الوطنية”.

وبدأ بالقول إن هذه “المأساة صفحة من تاريخنا، وهو تاريخ مؤلم وكبير، وتاريخ شرف” بالنسبة إلى الحركيين و”مسألة وفاء” بالنسبة إلى فرنسا، والفرنسيين.

وتابع المتحدث مخاطبًا الحركيين، وعائلاتهم: “تاريخكم هو تاريخنا”، وهذا موعد مع الحقيقة، مع فرنسا”، مشددا على أن باريس تعترف بما سماها “كل الذاكرات”، في إشارة لاختلاف الرؤى بين المستعمر السابق، والجزائر. وأضاف بهذا الصدد: “علينا أن نتحلى بالشجاعة، وعلى كل طرف أن يعترف بالحقيقة”.

وخلال فصل امتنان، وعرفان تجاه الحركيين، قال الرئيس الفرنسي: “لقد ضحوا بدمائهم من أجل فرنسا، وقد خدموها، وجازفوا بحياتهم وعائلاتهم” من أجلها” مقرا بأن سلطات بلاده “لم تقم بواجبها إزاء الحركيين وعائلاتهم بعد نهاية حرب الجزائر”، ما شكل بداية مأساتهم.

عن فرانس 24

كلمات دلالية

الجزائر فرنسا ماكرون
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قدور منذ 4 أسابيع

عملية تاتي قبل الانتخابات الرئاسية التي تقترب

بروك منذ 4 أسابيع

"خونة" ما بعد الاساقلال أكثر فتكا بالعباد وفسادا في البلاد.

التالي