حيكر يشرح أسباب ترشحه لمنصب عمدة الدار البيضاء رغم عدم وجود حظوظ-فيديو

20 سبتمبر 2021 - 20:30

تصوير: ياسين آيت الشيخ

لم يخف عبد الصمد حيكر، عن حزب العدالة والتنمية، توقع فشله في الظفر بمنصب عمدة الدار البيضاء، أمام نبيلة الرميلي، لاسيما بعد تحالف ثلاثي جمع بين حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، التي تشكل الأغلبية، بحسب نتائج الانتخابات الأخيرة بجماعة الدار البيضاء.

وقال عبد الصمد حيكر، نائب عمدة الدار البيضاء السابق، في تصريح لـ”اليوم24″، “إن ترشيحه لمنصب عمدة الدار البيضاء له دلالات”، موضحا، ” أنه أراد بترشيحه ضد الرميلي التأكيد على أن الحزب، يأخذ مسافة من الأغلبية، وكذلك إرسال رسالة إلى سكان الدار البيضاء، مفادها رغبة الحزب في استمرار الإصلاحات”.

وأضاف المتحدث نفسه، “عرفنا أن الأغلبية لها وجهتها، ومع ذلك ترشحنا للتأكيد على أننا أخذنا مسافة منها”.

وأفاد عبد الصمد حيكر، أن حزبه صوت ضد عمدة الدار البيضاء، وضد تشكيل أعضاء المكتب المسير، وبالتالي سياسيا موقعنا في المعارضة”.

وأوضح المتحدث نفسه، أن “حزبه بجماعة الدار البيضاء سيشتغل وفقا لثقافته السياسية”، موضحا، “ستكون هناك تكلفة تنموية في حال حدوث أي إخفاق أو تأخير في وتيرة الإنجاز، وبالتالي سنستمر في مواصلة الإصلاح”.

وحصل عبد الصمد حيكر على 18 مقعدا، بينما نبيلة الرميلي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار حصلت على 105مقاعد، وامتنع عن التصويت 7 أعضاء، من أصل 130 عضوا، ما أهل الرميلي إلى الظفر بمنصب عمدة الدار البيضاء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وجدي منذ 3 أسابيع

الشعارات لا تفيد، إلى مزبلة التاريخ، مازال يحلمون بدون حشمة ولا حياء، ماذا قدمتم؟سوى الكذب والفلسفة، مادامت هذه الوجوه في هذا الحزب، لن ينهض من جديد، تعودوا على الاستغناء بالسياسة، عشر سنوات عجاف مرت على هذا الشعب، البطالة والفقر وأنتم تعدد الزوجات والاودي التي لم تكونوا ترونها حتى في المنام، انتهت الحكاية وجاء وقت الحساب إلى مزبلة التاريخ.

التالي