التجمع الوطني للأحرار يفتح تحقيقا في اتهامات أطلقها مستشاره في مكناس ويعزم على مقاضاته

20 سبتمبر 2021 - 18:33

قرر حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الاثنين، وضع شكاية لدى القضاء، ضد مستشار جماعي ينتمي إليه في مكناس، أطلق اتهامات ضد حزبه تتعلق بالارتشاء والابتزاز.

ووفق بيان صادر عن التنسيقية الجهوية للحزب في فاس ومكناس، فإن الاتحادية الإقليمية (الفرع الإقليمي) “عزمت على وضع شكاية لدى السلطات القضائية لمتابعة المعني بالأمر على اتهاماته المسيئة والمرفوضة جملة وتفصيلا”.

كذلك، أطلق الحزب وفق البيان نفسه، “تحقيقا داخليا” للوقوف عند حيثيات هذه الاتهامات، والتأكد من مدى صدقيتها قصد ترتيب الجزاءات التي أقرها النظام الأساسي للحزب.

وأثار لحسن خربوش المستشار في حزب التجمع الوطني للأحرار، خلال جلسة انتخاب رئيس جماعة مكناس، ضجة كبيرة صباح اليوم، باتهامه أطرافا طلبت منه 30 مليون سنتيم للحصول على التفويض، و50 مليون مقابل الترتيب في لائحة ترشيح الحزب.

وقال المستشار، في لحظة انفعال، لوسائل الإعلام، إنه عاش أياما تحت الضغط، وعانى الأمرين جراء ما وصفها بـ” لائحة الفساد”، لأنه تعرض، حسب زعمه، لمساومات للترتيب ثالثا في اللائحة، والحصول على التفويض في المجلس الجماعي، مع أنه من قدماء المستشارين، ومناضل في الحزب، فضلا عن كونه “رجل مسكين” يعيش في بيت والديه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.