بلفقيه حاول الانتحار بإطلاق النار على نفسه (رواية شبه رسمية)

21 سبتمبر 2021 - 10:47

في ظل الغموض الذي يلف إصابة عبد الوهاب بلفقيه، عضو مجلس جهة كلميم بطلق ناري، تفيد رواية شبه رسمية بأن   بلفقيه، لم يتعرض لاعتداء من أحد إنما حاول الانتحار بإطلاق النار على نفسه قبيل موعد انتخاب رئيسة الجهة مباركة بوعيدة. وأفادت مصادر أن بلفقيه استعمل سلاحا ناريا، عبارة عن بندقية صيد،  وسقط مدرجا في الدماء ببيته في كلميم بعدما أصيب في بطنه. ومن جهة أخرى، أفادت مصادر حزبية أن بلفقيه تعرض لضغوطات كبيرة، قبيل جلسة انتخاب رئيسة الجهة، لكونه كان يدعم ترشيح محمد ابودرار، من الاتحاد الاشتراكي لرئاسة الجهة، ضد مباركة بوعيدة مرشحة التجمع الوطني للأحرار. كما أصيب بانتكاسة بسبب سحب حزب الأصالة والمعاصرة منع تزكيته لرئاسة الجهة.. ما جعله يصاب بأزمة نفسية.  ويوجد بلفقيه حاليا في المستشفى العسكري في كلميم، في وضعية حرجة، بينما خيم الحادث على جلسة انتخاب رئيسة الجهة بوعيدة التي حصلت على الرئاسة ب28 صوتا، مقال صفر صوت بمحمد ابودرار، وغياب 12 عضوا عن الحضور للجلسة. وينتظر بعد إجراء التحقيقيات أن يصدر بيان رسمي من السلطات  لتوضيح ملابسات الحادث.

وكان بلفقيه عضوا في المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، وبرلمانيا في الغرفة الثانية، قبل أن يستقيل ويترشح مع حزب الأصالة والمعاصرة، في الانتخابات الأخيرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي