زكرياء الدرهم لـ"اليوم24" نتمنى أن تقدم الحكومة المقبلة الرعاية الخاصة للأبطال ذوي الاحتياجات الخاصة

21 سبتمبر 2021 - 19:00

أرسل البطل البارالمبي، زكرياء الدرهم، رسالة إلى الحكومة المقبلة، متمنيا أن تقدم “الحكومة المقبلة” الرعاية الخاصة لأبطال ذوي الاحتياجات الخاصة ماديا، ومعنويا.

وقال زكرياء الدرهم، الحائز على ذهبية منافسات رمي الجلة، فئة “F33”، في الألعاب البارالمبية طوكيو 2020، في تصريح، لـ”اليوم 24″، “نتمنى للحكومة المقبلة التوفيق والنجاح، ونحن كأبطال ذوي الاحتياجات الخاصة نتمنى أن تلتفت إلى هاته الفئة، وتعطيها المزيد من الاهتمام، والرعاية الخاصة ماديا، ومعنويا، وإنشاء بنيات تحتية خاصة بالتداريب، والملاعب، والصالات الرياضية”.

وأضاف الدرهم، في التصريح ذاته: “لدينا نظرة تفاؤلية للمستقبل مع الحكومة الجديدة، فنحن نتوقع منها المزيد من الدعم، ونتمنى أن توفي بوعود الوزير السابق لنا بشأن مستحقات الميداليات”.

وتابع الدرهم، “نتمنى أن تقوم الحكومة المقبلة بدعم رياضة الأشخاص المعاقين أو بالأحرى رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العمومية، بحيث لا يجب أن يعفى الأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة من حصة الرياضة المدرسية، ويجب أن يمتحنوا فيها أيضا مثلهم مثل الأسوياء وينقطوا عليها”.

وواصل الدرهم تصريحه: “نحتاج إلى أطباء أكفاء، وتخصصات في الطب الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة، لأنه لايزال هناك نقص كبير في الطب الرياضي لهاته الفئة، كما نطالب بالتوظيف المباشر للأبطال الرياضيين، الحاصلين على ألقاب أولمبية دولية، وميداليات، سواء الذهبية منها، أو الفضية، أو النحاسية”.

وأردف الدرهم: “نريد التغطية الصحية لجميع الممارسين لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، والمنحة الشهرية لذوي الاحتياجات الخاصة، سواء منهم الرياضيون، أو غير الرياضيين، حتى يستطيعوا تحقيق ذواتهم مع المساهمة في إغناء رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة”.

وختم تصريحه: “نريد الولوجيات في النقل العمومي من الحافلات، وكذا قطاع السكك الحديدية، وغيرها من النقل العمومي، فلا يزال المعاقون، خصوصا الرياضيين يعانون الأمرين في التنقل للوصول إلى الملعب، بسبب صعوبة ولوج المواصلات”.

جدير بالذكر أن زكرياء الدرهم حصد الميدالية الذهبية في الألعاب البارالمبية، في منافسات رمي الجلة فئة “F33”، عقب تحقيقه رقم بارالمبي جديد برمية قدرها 11.37 مترا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.