"البام" مستمر في السيطرة على الشرق... فاز بأكبر عدد من المقاعد في مجلس عمالة وجدة أنكاد

22 سبتمبر 2021 - 18:45

أسفرت نتائج عملية انتخاب أعضاء مجلس عمالة وجدة – أنجاد، التي جرت أمس الثلاثاء، عن فوز لائحتي حزب الأصالة والمعاصرة بـ 12 مقعدا، والتجمع الوطني للأحرار بـ 9 مقاعد، من مجموع 21 مقعدا يتكون منها المجلس.

وكان مجلس العمالة في الولاية السابقة من نصيب “البام”، ورئيسه هو هشام الصغير، لكن هذا الأخير غادر الحزب ملتحقا بالتجمع الوطني للأحرار، غير أنه تخلى عن الترشيح بسبب تعقيدات داخل هذا الحزب، وقرر دعمه. مع ذلك، فإن الأحرار نالوا رئاسة جماعة وجدة فقط، بينما لم يستطيعوا إزاحة “البام” من مجلس جهة الشرق، ولا من مجلس عمالة وجدة أنكاد.

الصغير كان يعد لاعبا رئيسيا، غير أن إعاقة ترشيحه وفق مصادر بالحزب، قد تكون ذات دور بالغ في النتائج التي حصل عليها الأحرار بالشرق.

وبحسب معطيات لولاية جهة الشرق، فقد عرفت هذه الانتخابات، تباري اللائحتين على المقاعد الـ 21 الخاصة بالمجلس، منها 14 مقعدا خاصا بالجزء المشترك، و7 مقاعد خاصة بالجزء الثاني (النساء).

وحصلت لائحة الأصالة والمعاصرة، في هذه الانتخابات التي شارك فيها 219 من أصل 226 مستشارا جماعيا على مستوى العمالة، تم انتخابهم خلال الاقتراع الجماعي ليوم 8 شتنبر، على 119 صوتا مقابل 94 صوتا للتجمع الوطني للأحرار.

وقد عرفت هذه المحطة الانتخابية نسبة مشاركة بلغت 96,9 في المائة، فيما بلغ عدد الأصوات المعبر عنها 213 صوتا، والملغاة 6 أصوات. وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء مجالس العمالات ينتخبون من طرف هيئة ناخبة تتكون من أعضاء مجالس الجماعات التابعة للعمالة أو الإقليم المعني، عن طريق الاقتراع باللائحة وبالتمثيل النسبي على أساس قاعدة أكبر بقية.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.