كأس العالم داخل القاعة...  سفيان المسرار لاعب المنتخب المغربي: مباراة البرازيل ستكون صعبة لكن سنجعلها صعبة عليهم أيضا

25 سبتمبر 2021 - 15:00

في حوار مع موقع “فيفا”، قال سفيان المسرار هداف المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة المقامة حاليا في ليتوانيا، إن مباراة البرازيل في ربع النهائي ستكون صعبة عليهم، لكن في الوقت نفسه سيجعلونها صعبة على منتخب السامبا كذلك.

وأضاف المسرار في حوار مطول مع “فيفا “، أن ما وصلوا إليه لم يكن صدفة، وإنما نتيجة عمل لثماني سنوات مع المدرب هشام الدكيك، مشيرا إلى أن جامعة الكرة سطرت برنامجا لتطوير الفوتسال بالمغرب، وهاهم يجنون الثمار الآن.

وتابع المسرار في الحوار ذاته، أن تجاوز دور المجموعات كان إنجازا تاريخيا، وأنهم كانوا يعرفون بأن جميع المنتخبات التي تصل إلى الثمن قوية ومنها فنزويلا، كونهم كانت هذه أول دورة يشاركون فيها، وكانوا جد متحمسين، ما جعل الضغط يزداد على المغرب قبيل المباراة.

وواصل حديثه، بأنه إذا كنت ستلعب كأس العالم ثلاث مرات ولم تواجه البرازيل فكأنك لم تلعبه أصلا، معبرا في الوقت نفسه، عن فرحه لمواجهة السامبا، مشيرا إلى أن الكل يعرف تاريخ البرازيل ونجومه، موضحا أن المباراة ستكون صعبة للغاية، ما سيجعل الضغط على المغرب كبيرا الذي سيكون مطالبا بالدفاع بشكل جيد.

وتطرق المسرار في حواره مع “فيفا” أيضا عن حياته المهنية، حيث أكد سفيان أنه كان من المستحيل أن يوازي بين حياته المهنية والرياضية، وكان عليه الاختيار بينهما، ليختار في الأخير المواصلة في الفوتسال، علما أنه لديه إجازة في الكيمياء العضوية ودبلوم في الإعلاميات.

وأردف سفيان، أنه لو كان أحد سيقول له بأنه سيلعب المونديال ولثلاث مرات، وسيلعب مع البرازيل في ربع النهائي، فلن يصدق ذلك بالمرة.

وختم المسرار حواره، بأنه عندما تلعب ضد النجوم فإن التركيز يكون تلقائيا، وفور بداية اللقاء كيفما كان الخصم وتاريخه لا يتم النظر للأسماء والإنجازات، وإنما يتم التركيز على الموجودين في الملعب والفوز الذي يجب أن نحققه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي