بعد إغلاق الأجواء على الطائرات المغربية.. تبون يتهم "دولا مجاورة" بشن هجمات إلكترونية على بلاده

26 سبتمبر 2021 - 15:30

بعد اتخاذها لقرار إغلاق أجوائها أمام الطائرات المغربية، وتلويحها باتخاذ إجراءات تصعيدية جديدة ضد المغرب، اتهم الرئيس الجزائري المغرب، بالضلوع في هجمات إلكترونية قال إنها تستهدف بلاده.

وقال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أمس السبت، إن بلاده تتعرض لهجمات إلكترونية من دول الجوار، وذلك خلال كلمته في لقاء مع الولاة في قصر الأمم بنادي الصنوبر، بحسب صحيفة “الخبر”.

وفي اتهاماته، التي لمح فيها مباشرة إلى المغرب، قال تبون إن بلاده تتعرض لهجمات إلكترونية شديدة من دول الجوار، باستثناء دولة تونس.

وأعلنت الجارة الشرقية الجزائر، الأربعاء، عن قرارها إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المغربية، وقالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد المجيد تبون، ترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، خُصّص لدراسة التطورات على الحدود مع المملكة المغربية.

وقالت الرئاسة إنه “بالنظر إلى استمرار الاستفزازات، والممارسات العدائية من الجانب المغربي، حيث قرّر المجلس، الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المدنية، والعسكرية المغربية، وكذا، التي تحمل رقم تسجيل مغربي، ابتداء من اليوم”.

وكانت الجزائر قد قررت، قبل أيام، قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب “الأعمال العدائية” للمملكة بعد أقل من أسبوع من إعلان إعادة النظر في علاقاتها المتوترة منذ عقود، مع الجارة الغربية.

وأعلن وزير الخارجية، رمطان العمامرة، القرار في مؤتمر صحافي، حيث تلا بيانا رسميا “باسم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، وباسم الحكومة الجزائرية”.

وقال العمامرة: “قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية ابتداء من اليوم (الثلاثاء)”، لكن ”قطع العلاقات الدبلوماسية لا يعني أن يتضرر المواطنون الجزائريون، والمغاربة. القنصليات تباشر عملها بصفة طبيعية”.

وأضاف: “نطمئن المواطنين الجزائريين في المغرب، والمغاربة في الجزائر أن الوضع لن يؤثر عليهم. قطع العلاقات يعني أن هناك خلافات عميقة بين البلدين، لكنها لا تمس الشعوب”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.