مصر تفرض ضرائب على المدونين وصانعي المحتوى في يوتيب

26 سبتمبر 2021 - 23:59

قررت السلطات المصرية التوجه إلى فرض ضرائب على صناع المحتوى على موقع “يوتيوب”، في خطوة هي سابقة بدول المنطقة.

وطالبت مصلحة الضرائب المصرية، في بيان رسمي لها، صانعي المحتوى على الإنترنت من المدونين وأصحاب القنوات على منصة يوتيوب العالمية لاستضافة الفيديو (البلوجرز واليوتيوبرز)، بالتوجه إلى مأمورية الضرائب “لفتح ملف ضريبي للتسجيل بمأمورية الضريبة على الدخل المختصة”،

وأوضحت أن صناع المحتوى الذين تتجاوز إيراداتهم نصف مليون جنيه سنويا (500 ألف جنيه) يجب أن يسجلوا بمأمورية القيمة المضافة. وذكرت مصلحة الضرائب المصرية أن قرارها قيد التطبيق.

كما أكد رئيس الإدارة المركزية لمصلحة الضرائب المصرية، سيد صقر، في تصريحات صحافية أن القرار يسري على الأطفال من مشاهير “يوتيوب”، مؤكدا أنهم يخضعون لقيمة الضريبة المضافة إذا تبين أن دخلهم يعد من مصدر عمل دائم.

وقوبل قرار مصلحة الضرائب المصرية، أمس السبت، بتباين في الآراء من جانب المواطنين على موقع “فيسبوك”، فبينما لاقى إشادة من البعض، طالب البعض الآخر من مصلحة الضرائب بإحداث فارق في المعاملة بين “صناع المحتوى الذين يقدمون فيديوهات تافهة وكلها خلاعة من أجل تحقيق المشاهدات، وبين من يعرض محتوى مفيدا يوفر له دخلا محدودا لكي يؤمن به مستقبله وحياة أسرته”.

ولم توضح مصلحة الضرائب ما الرسوم التي ينبغي على صناع المحتوى سدادها أو الآلية التي سيتم بموجبها تحصيلها.

وتخطط وزارة المالية المصرية لتحصيل ضرائب تبلغ قرابة تريليون جنيه (983 مليار جنيه = 626 مليون دولار)، حسب بيانات الوزارة لموازنة العام المالي 2021-2022. وذلك في مقابل 830.8 مليار جنيه (528 مليون دولار) متوقعة للعام الحالي بزيادة نحو 18.3%.

وسرت حالة من الجدل بشأن إعلان مصلحة الضرائب، وسط تساؤلات بين مستخدمي تويتر حول سبب فرض ضريبة قيمة مضافة على صناع المحتوى.

وهناك تجارب عالمية في تنظيم أوضاع المؤثرين الاجتماعيين وصناع المحتوى، بعضها يلزمهم باستخراج تراخيص رسمية لممارسة عملهم.

كما تفرض بعض الدول ضرائب قيمة مضافة على المؤثرين في حال قاموا بتوريد سلع أو خدمات تقع ضمن نطاق ضريبة القيمة المضافة.

كلمات دلالية

ضرائب الإنترنيت يوتيب
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبدالغني دلال منذ 4 أسابيع

نتمنى من السلطات المغربية ان تحذو حذو المصريين وتفرض ضرائب على صناع المحتوى في اليوتيوب وتيك توك

التالي