الشيخي: المؤتمر الاستثنائي للعدالة والتنمية شأن خاص لا دخل للحركة فيه

28 سبتمبر 2021 - 12:30

نفت حركة التوحيد والإصلاح، أن تكون قيادتها قد بدأت سلسلة اجتماعات مع قيادة حزب العدالة والتنمية استعدادا للمؤتمر الاستثنائي المزمع عقده شهر أكتوبر المقبل، لاختيار أمين عام جديد بعد تراجع نتائج الحزب في الانتخابات الأخيرة.

وقال عبد الرحيم الشيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، إنه تم الترويج لخبر عقد خلوة بين “قادة حزب العدالة والتنمية، وكذا المسؤولين المركزيين عن حركة التوحيد والإصلاح” و”لقاءات مكثفة للعثماني وقادة التوحيد والإصلاح، بسلا” يومي السبت والأحد المنصرمين، وذلك لمناقشة ” المؤتمر الاستثنائي المقبل، والمرتقب نهاية شهر أكتوبر المقبل” و”للتوافق حول مخرجات المؤتمر”.

ووصف الشيخي الخبر المتداول بأنه ضمن “الأخبار الكاذبة والإشاعات المغرضة التي لا أساس لها من الصحة”، مؤكدا على أنه لم ينعقد أي لقاء بخصوص المؤتمر الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية، لا بين المكتب التنفيذي للحركة والأمانة العامة للحزب، ولا بين رئيس الحركة والأمين العام للحزب، ولا بين أي قيادي من المكتب التنفيذي للحركة وقيادي من الأمانة العامة للحزب، وذلك سواء خلال يومي السبت والأحد المشار إليهما أو قبل ذلك.

ونفى الشيخي بشكل قاطع كل ما ورد من أخبار عن لقائه أو لقاء قيادة الحركة بأي مسؤول من مسؤولي العدالة والتنمية الحاليين أو السابقين من أجل التحضير أو الإعداد للمؤتمر الاستثنائي للحزب، مؤكدا على أن مؤتمر العدالة والتنمية المنتظر تنظيمه الشهر المقبل “يبقى شأنا خاصا به ولا تتدخل فيه الحركة وهيئاتها بأي شكل من الأشكال”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.