ناشطون مغاربة يراسلون "غوتيريس" بشأن "جرائم الكيان الصهيوني في حق الأسرى الفلسطينيين"

29 سبتمبر 2021 - 19:00

سلم ناشطون مغاربة اليوم الأربعاء، بعثة الأمم المتحدة رسالة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بشأن “جرائم الكيان الصهيوني بحق الأسرى الفلسطينيين وبحق القدس والمسجد الأقصى”.

الرسالة وجهتها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، إلى غوتيريس، عبرت من خلالها عن إدانة “تصاعد الممارسات القمعية البالغة الخطورة والوحشية التي ترتكبها المؤسسة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني وخاصة بحق آلاف الأسيرات والأسرى بالسجون”، تضيف الرسالة، “من اعتقال إداري لسنوات ومن تعذيب ممنهج وتنكيل يومي وانعدام التطبيب والإهمال، الذي بلغ مستوى الإجرام، بتعريض الأسرى لوباء كورونا والحرمان من وسائل الوقاية واللقاحات، وتضييق إرهابي على زيارات العوائل والأسر”.

وقالت الرسالة التي اطلع على نسخة منها موقع “اليوم 24″، “إنكم في الأمم المتحدة بكل مؤسساتها وأجهزتها تتحملون كامل المسؤولية في غض الطرف عن جرائم الكيان الصهيوني، وتعطيل أدوات وآليات المساءلة والمعاقبة القانونية بحق عصابة الاحتلال “الإسرائيلي”، بما يشجعها على الاستمرار بل والتصعيد في ممارساتها التي تكتسي صبغة جرائم ضد الإنسانية”.

وجددت مجموعة العمل، “الاحتجاج من أجل التعجيل بإنقاذ آلاف الأسيرات والأسرى الفلسطينيين والعرب من سجون الإرهاب الصهيوني، وتنزيل العقوبات اللازمة على الكيان العنصري الغاصب وقادته المجرمين أسوة بدول وأنظمة أخرى بالعالم”.

واعتبرت أن “ما جرى ويجري بمدينة القدس، من تغيير المعالم وتغيير الوضع القائم ضدا على القرارات الدولية ذات العلاقة، فضلا عن الجرائم العنصرية والتطهيرية النازية بحق السكان الأصليين أصحاب الأرض من المقدسيين… يسائل بشكل مباشر دور وواجب منظمة الأمم المتحدة طبقا لمواثيقها ومرجعياتها ومرجعيات القانون الدولي، حول ضرورة واستعجالية وقف العدوان الصهيوني المتواصل بحق الأرض والعمران والإنسان بالقدس والمسجد الأقصى المبارك”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.