"لراديما" تقطع الكهرباء عن مديرية وزارة التربية الوطنية في مراكش

30 سبتمبر 2021 - 10:30

دون مراعاة للدخول المدرسي، وضرورة توفرها على مستلزمات أساسية، تضمن لها مرور العملية في ظروف جيدة، أقدمت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء على قطع الكهرباء على المديرية الإقليمية، التابعة لوزارة التربية الوطنية في مراكش.

وحولت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية إلى مؤسسة مشلولة، بعد أن صارت، منذ بداية الأسبوع الجاري، من دون كهرباء، نتيجة عدم أدائها ما بذمتها من ديون تراكمت عبر سنوات.

وأفادت مصادر عليمة، في اتصال مع « اليوم 24″، أن الديون، التي قاربت المليار سنتيم، بسبب استهلاكها للكهرباء جعلت المديرية الإقليمية التابعة لوزارة التربية الوطنية في حالة توقف، ما أدى إلى تعطل عدد من الأشغال، والمهام، التي زاد من أهميتها الدخول المدرسي، الذي لم يبق له سوى أيام قليلة.

ولجأت « لراديما » المرة الثالثة إلى قطع التيار الكهربائي على المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، دون مراعاة للدخول المدرسي، حيث سبق للوكالة، التي توجد على رأسها مديرة جديدة، أن قامت بقطع هذه المادة الحيوية سنة 2015، بعد أن بلغت مستحقات فواتير الاستهلاك نحو مليار و800 مليون سنتيم، قبل أن تقدم على نفس العملية سنة 2018 بعد أن وصلت ديون المؤسسة التابعة للوزير سعيد أمزازي إلى حوالي مليار و200 مليون سنتيم.

ومما يعمق أزمة المديرية، هو الاستهلاك المتزايد للكهرباء من طرف المؤسسات التعليمية، التي صار عددها في ارتفاع، إضافة إلى السكن الوظيفي الخاص بأطر المؤسسات، والمديرية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

علي منذ سنتين

هناك ضياع هائل للماء و الكهرباء في المؤسسات التعليمية نظرا اولا لتهالك شبكة الماء في بعض المؤسسات من جهة ثم ربط مؤسستين و اكثر في نفس العداد وكذلك انعدام الصيانة و التي تكون فوق طاقة المؤسسات التعليمية.

التالي