بعد قطع العلاقات وإغلاق الأجواء... الجزائر تلعب ورقة المخدرات ضد المغرب

06 أكتوبر 2021 - 22:00

في ظل توجه النظام الجزائري نحو التصعيد في علاقته مع المغرب، واتخاذه لقرارات غير مسبوقة وتلويحه بأكثر منها، لا زالت الجارة الشرقية لا تتوانى في إقحام المغرب في أي حدث داخلي.

وفي السياق ذاته، أعلنت السلطات الجزائرية اليوم، أنها أوقفت في عملية مشتركة للجيش الوطني الشعبي 7 عناصر دعم للجماعات الإرهابية، وأوقفت بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة 4 تجار مخدرات.

وادعت السلطات الجزائرية أنها أحبطت محاولات إدخال كميات من المخدرات عبر الحدود مع المغرب، قالت إنها “تقدر بـ4 قناطر و20,5 كيلوغرام من الكيف المعالج”.

وأعلنت الجارة الشرقية الجزائر، قبل أيام قليلة، عن قرارها إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المغربية، وقالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد المجيد تبون، ترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، خُصّص لدراسة التطورات على الحدود مع المملكة المغربية.

إغلاق الأجواء المغربية يأتي بعد أيام من قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب “الأعمال العدائية” للمملكة بعد أقل من أسبوع من إعلان إعادة النظر في علاقاتها المتوترة منذ عقود، مع الجارة الغربية.

وأعلن وزير الخارجية، رمطان العمامرة، القرار في مؤتمر صحافي، حيث تلا بيانا رسميا “باسم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، وباسم الحكومة الجزائرية”.

وقال العمامرة: “قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية ابتداء من اليوم (الثلاثاء)”، لكن ”قطع العلاقات الدبلوماسية لا يعني أن يتضرر المواطنون الجزائريون، والمغاربة. القنصليات تباشر عملها بصفة طبيعية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.