"التربية الوطنية" تجبر مدرسة خاصة على تسليم شواهد المغادرة بمراكش

13 أكتوبر 2021 - 08:00

أجبر المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمراكش، مدرسة خاصة على تسليم شواهد المغادرة لتلميذتين تدرسان بالمؤسسة، بعد أن امتنعت الإدارة عن منح ولي أمرهما الوثائق الخاصة، بدعوى عدم تسديده لمصاريف دراسة ابنتيه بالمؤسسة.

وعلم موقع “اليوم 24” من مصدر مطلع، أن مسؤول وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمراكش وجه مذكرة إلى مدير مؤسسة تعليمية خاصة، توجد بمقاطعة النخيل، تلزمه بتسليم شواهد المغادرة لتلميذتين تدرسان بالمؤسسة، بشكل فوري، تلافيا لعرقلة مسارهما الدراسي، على أن تقوم المؤسسة بسلك الطرق القانونية الكفيلة بحل النزاعات المادية واسترجاع الأموال التي بحوزة الأولياء.

وأكدت الوثيقة أن تسليم شواهد المغادرة، حق من حقوق التلميذ، الذي يضمن له الاستفادة من حقه في التمدرس، والذي لا يجب ربطه بأي نزاع، كيفما كان نوعه. ويأتي هذا، بعد أن وجه ولي التلميذتين، واللتين تدرسان بالمستوى الثالث، والرابع ابتدائي طلبا إلى المدير الإقليمي للوزارة، بعد أن رفض مدير المؤسسة تسليمه شواهد المغادرة، بدعوى أنه مدين للمؤسسة بالأقساط الشهرية لتمدرس ابنتيه، والتي توقف عن أدائها.

وأشار ولي التلميذتين إلى أنه عجز عن أداء مستحقات المؤسسة التعليمية بعد توقفه عن العمل، بسبب مضاعفات جائحة “كورونا”، مبرزا أنه يشتغل في القطاع السياحي، الذي تضرر جراء الأزمة الوبائية، ولم يعد بمقدوره مواصلة تدريس ابنتيه بالقطاع الخاص، مما دفعه لنقلهما إلى التمدرس بالمدرسة العمومية، غير أن إدارة المؤسسة الخاصة، رفضت تسليمه شواهد المغادرة، رغم أنه تقدم بالتزام خطي، يصرح فيه أنه سيدفع الدين المترتب عليه على شكل أقساط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي