مجموعة "البيجيدي" لم تحصل على أي منصب في هياكل مجلس النواب

12 أكتوبر 2021 - 14:00

بخلاف ما كان يروج عن تمكين نواب حزب العدالة والتنمية الـ13 في مجلس النواب من تشكيل فريق برلماني من خلال تعديل النظام الداخلي للمجلس، بتقليص العدد المطلوب لتشكيل فريق من 20 نائبا إلى 12 فقط، فقد تبين أن النظام الداخلي لم يخضع لأي تعديل، وبالتالي فإن نواب “البيجيدي” لم يحصلوا على أي شيء.

واكتفى نواب “البيجيدي” فقط بتشكيل مجموعة نيابية يرأسها عبد الله بوانو، فيما لم يستطيعوا الظفر بأي منصب في هياكل مجلس النواب، سواء في المكتب أو في رئاسة اللجن، لأن بقية الفرق وخاصة الأغلبية تمسكت بالتمثيل النسبي و”أقصت “البيجيدي””.

وهيمن نواب الأغلبية ممثلين في أحزاب الأحرار، و”البام”، والاستقلال، على معظم المناصب في المجلس، وحتى منصبا محاسبا مكتب المجلس الذي ينص النظام الداخلي للمجلس على أن يكون أحدهما للمعارضة، فقد حصلت عليهما الأغلبية معا.

وبخصوص اللجن النيابية، ورغم بعض التدخلات لكي يتنازل إما “الاستقلال” أو “الأصالة والمعاصرة” لصالح تولي “البيجيدي” رئاسة إحدى اللجن البرلمانية، فإن شيئا لم يحصل، حيث تمسك كل فريق بحصته حسب التمثيل النسبي. وهكذا خرج “البيجيدي” خاوي الوفاض بعد توزيع المناصب في هياكل مجلس النواب، بعدما كان حاضرا بقوة فيها في البرلمان السابق، حين كان يتوفر على 120 نائبا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يوسف منذ شهر

الماء والشطابة حتى لقاع لبحر. والله من اعماق قلبي جد مرتاح لما يتعرض له حزب المنافقين من مهانة واحتقار. لدي اسبابي. ومن يخالفني الرأي فليحاول محاولتي عبر هذا المنبر .انشروا تعليقات القراء لهم الحق في ذالك

التالي